نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

يحاول العراق إيجاد مسارات بديلة لصادراته النفطية



الاقتصادي – سورية:

 

أكد رئيس "مجلس الوزراء العراقي" عادل عبد المهدي عن بدء المشاورات حول إمكانية مد أنابيب لنقل النفط عبر سورية والأردن، بعد تزايد تهديدات توقف الملاحة في مضيق هرمز.

وأضاف عبد المهدي في مؤتمر صحفي عقد أمس الثلاثاء، أن "أي عرقلة لصادرات النفط عبر هرمز ستشكل عقبة كبيرة أمام اقتصاد العراق، خاصة وأنه يعتمد بشكل رئيسي على واردات النفط"، وفق ما نقلته عنه عدة مصادر إعلامية.

وأبلغ عبد المهدي الصحفيين، أن العراق يدرس خطط طوارئ للتعامل مع أي حالات تعطل محتملة عبر المضيق، بما في ذلك البحث عن مسارات بديلة لصادرات النفط.

وقالت وكالة "سانا"، إن "مجلس الوزراء العراقي قرر في جلسته الأسبوعية، دراسة خيارات عدة لتنويع منافذ تصدير النفط العراقي إلى الخارج عبر الموانئ السورية والأردنية".

وفي أيار 2019، قررت اللجنة القانونية النيابية في "مجلس النواب العراقي" إعداد صيغة قرار يتضمن دعم سورية بالوقود، ومن ثم إحالته إلى رئاسة المجلس لاتخاذ مايلزم، دون توضيح أي تفاصيل أخرى عن طبيعة الدعم.

ويعد العراق ثاني أكبر منتج في "منظمة أوبك" بعد السعودية، حيث يضخ نحو 4.6 مليون برميل يومياً، وتتجه معظم صادراته من الخام إلى آسيا.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND