أرقام الاقتصادي

آخر مقالات أرقام الاقتصادي

بلغ عدد المتعاملين مع البريد 60 ألف شخص بالنصف الأول



الاقتصادي – سورية:

 

حوّل 60 ألف شخص نحو 4.6 مليارات ليرة سورية داخلياً عبر "المؤسسة السورية للبريد" خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيادة 15% عن الفترة المماثلة من العام الماضي.

وسحب نحو 31 ألف متعامل حوالات بأنواعها الثلاثة (الحوالات الفورية والعادية والإيجار) من المؤسسة بنحو 2.4 مليار ليرة، بينما دفع 29 ألف متعامل 2.2 مليار ليرة عبرها، ليصبح إجمالي المبالغ المسحوبة والمدفوعة 4.6 مليارات، وفقاً لصحيفة "الوطن".

وتصدّرت الحوالات الفورية المدفوعة القيمة الأعلى لعمل المؤسسة، حيث قارب عدد المتعاملين فيها 12,300 مواطن، بقيمة 1.17 مليار ليرة، تليها الحوالات المسحوبة بعدد متعاملين قدره 12 ألف، سحبوا أكثر من 1.16 مليار ليرة خلال النصف الأول.

أمّا بالنسبة للحوالات العادية المدفوعة، فقد بلغ عدد المتعاملين بها حوالي 9,981 شخصاً، بقيمة مالية تجاوزت 861 مليون ليرة، تليها الحوالات العادية المسحوبة قيمتها 937 مليون ليرة سحبها 9,626 متعاملاً.

وأتت حوالات الإيجار ثالثاً من ناحية قيمتها، إذ بلغ عدد المتعاملين بحوالات الإيجار المدفوعة حوالي 4,151 متعاملاً بقيمة 165 مليون ليرة، أمّا المسحوبة فقد سحب نحو 9,323 متعاملاً ما يقارب 236 مليون ليرة.

وبحسب بيانات سابقة للمؤسسة، فقد بلغت القيمة الإجمالية للحوالات المدفوعة والمسحوبة عبرها نحو 4 مليارات ليرة سورية، خلال النصف الأول من العام الماضي 2018، وهي عائدة لنحو 61 ألف متعامل معها.

وفاقت قيمة الحوالات البريدية المسحوبة والمدفوعة (فورية، عادية، وإيجار) عبر مؤسسة البريد 9.67 مليارات ليرة سورية العام الماضي، بوسطي شهري يزيد على 806 ملايين ليرة سورية.

وبدأ في 19 حزيران الماضي استخراج أول وثيقة غير محكوم داخل مبنى مديرية بريد دمشق، بعدما أعلنت المؤسسة إتاحة تقديم هذه الوثيقة في مديرياتها بكلفة 600 ليرة، بالتزامن مع إطلاق موقعاً إلكترونياً جديداً.

وتنسق السورية للبريد حالياً مع "وزارة الإدارة المحلية والبيئة" و"مصرف سورية المركزي"، لتقديم خدمتي القيد العقاري والحوالات الخارجية عبر مراكزها، حسبما قاله مديرها بدر أحمد.

وفي 2017، انتقلت السورية للبريد (التابعة إلى وزارة الاتصالات والتقانة) من حالة العجز والخسارة بإيراداتها إلى حالة الربح، محققةً إيرادات تجاوزت 2.1 مليار ليرة بزيادة 600 مليون ليرة عن 2016، وذلك لأول مرة منذ 1975.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND