أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

تتطلع أدنوك إلى جمع الأموال عبر الاستفادة من خطوط أنابيب الغاز الطبيعي



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشفت مصادر أن شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" تستهدف إقامة شراكات جديدة في ظل انخفاض أسعار النفط، لذلك عيّنت "بنك أوف أميركا ميريل لينش" و"بنك ميزوهو" كمستشارين لترتيب تأجير أصول لها في خطوط أنابيب الغاز الطبيعي.

وبيّن مصدران لوكالة "رويترز" البريطانية أن بترول أبوظبي الوطنية تتطلع الآن إلى جمع الأموال عبر الاستفادة من خطوط أنابيب الغاز الطبيعي، وعيّنت أوف أميركا ميريل لينش وميزوهو كمستشارين للصفقة.

وأوضح المصدران أن "أدنوك" أنشأت كياناً جديداً يتولى تأجير حصصها في خطوط الأنابيب للخام والمكثفات إلى شركات الاستثمار، وقدّر المصدران قيمة أصول خطوط أنابيب الغاز بما يتراوح بين 12 – 15 مليار دولار.

وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء تتمثل ميزة الكيان الجديد في أن تأجير أصول "أدنوك" لفترة زمنية معينة يتيح للشركة جمع التمويل دون أن تفقد ملكية أصولها.

وأنجزت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" خلال يونيو (حزيران) الماضي اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الرائدة للاستثمار في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط مع شركتي "بلاك روك" و"كي كي آر".

وفي فبراير (شباط) 2019، تم الإعلان عن اتفاقية الشراكة عندما وقعت "بلاك روك" و"كي كي آر" اتفاقية مبدئية مع "أدنوك" لاستثمار 14.7 مليار درهم في أصول أنابيب نقل وتوزيع النفط، وعقب الإعلان، وافق "صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي" على استثمار 1.1 مليار درهم في هذه الأصول.

وبموجب الاتفاقية تحصل "بلاك روك" و"كي كي آر" مجتمعتين على 40% في "شركة أدنوك لأنابيب النفط"، بينما يحصل الصندوق على حصة 3%، وتحتفظ بترول أبوظبي الوطنية بحصة الأغلبية المتبقية التي تعادل 57%.

وتنص الاتفاقية على استئجار "شركة أدنوك لأنابيب النفط" 18 خطاً لأنابيب النفط بطول إجمالي يزيد على 750 كيلومتراً وبسعة إجمالية تبلغ نحو 13 مليون برميل يومياً.

وتعمل شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في قطاع الطاقة، وتتنوع عملياتها التشغيلية لتشمل الاستكشاف والإنتاج والتخزين والتكرير والتوزيع وصولاً إلى تطوير مجموعة من المنتجات البتروكيماوية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND