تنمية

آخر مقالات تنمية

قدمت الإمارات 7.35 مليون درهم لدعم مشروع التغذية الطارئة في بنغلاديش



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعلنت "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" في بنغلاديش عن ختام المشروع الغذائي المتكامل بدعم من الإمارات، والذي تضمن تقديم المساعدة الطارئة لنحو 133 ألف لاجئ من الروهينجا الذين يعيشون بالمخيمات في منطقتي أوخيا وتكناف بمقاطعة كوكس بازار، جنوب بنغلاديش.

وبيّنت المفوضية في بيان صحفي اطلع عليه "الاقتصادي" أن تقديم الإمارات 7.35 مليون درهم للمفوضية وشركائها بغرض دعم "الإغاثة الغذائية الطارئة لنساء وأطفال اللاجئين الروهينجا في بنغلاديش" أسهم في رفع نطاق برامجها الغذائية من 3 مراكز في أغسطس (آب) 2017 إلى 31 مركزاً نهاية 2018.

وأضافت المفوضية أن الجهود المبذولة شملت إنشاء وتجهيز وتفعيل 22 منشأة صحية، بما في ذلك برامج التغذية العلاجية للمرضى الخارجيين، وبرامج التغذية التكميلية الشاملة للأطفال دون الخمس سنوات، والنساء الحوامل والمرضعات.

وذكرت المفوضية أن عدد المستفيدين من النساء والأطفال وصل لـ78 ألف شخص، مشيرةً إلى أن المشروع الذي تديره وتنفذه المفوضية وشركاؤها في بنغلاديش يهدف إلى معالجة نقص التغذية بين اللاجئين الروهينجا.

وأفادت المفوضية بقبول أكثر من 17 ألف طفل تراوحت أعمارهم بين 6 – 59 شهراً للعلاج والمتابعة، لافتة إلى انتساب حوالي 600 متطوع في مجال التوعية المجتمعية للتغذية، وتدريبهم للتوعية عن التغذية السليمة، وأهمية فحص التغذية بانتظام، وتوفير الإحالة والمتابعة للأطفال المسجلين في البرنامج.

وأوضحت المفوضية في بيانها، أن تدفق اللاجئين على المنطقة سبب ضغوطاً على واحدة من أكثر المناطق فقراً في بنغلاديش، حيث تصل حالات سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي إلى مستويات أعلى بكثير من المتوسط الوطني لبنغلاديش.

وانخفضت نسبة اللاجئين الذين يعانون من سوء التغذية الحاد العام "GAM" في مخيمات اللاجئين الجديدة من 19.3% خلال نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 إلى 11% خلال نوفمبر 2018، وفق دراسة حديثة في شهري أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر 2018.

وبحسب بيان المفوضية، اضطر نحو 900 ألف شخص منهم 497 ألف طفل منذ 25 أغسطس (آب) 2017 إلى الفرار من ولاية راخين في ميانمار بحثاً عن ملاذ آمن في بنغلاديش.

وأشارت المفوضية إلى أنها شحنت منذ ذلك الحين 741.1 طناً مترياً من المساعدات الطارئة المنقذة للحياة من مستودعاتها في دبي إلى بنغلاديش، بقيمة 7.8 مليون دولار، لمساعدة أكثر من 466 ألف لاجئ.

وأضافت، أن حكومة الإمارات موّلت حينها تكاليف شحن جزء كبير من المساعدات عبر "المدينة العالمية للخدمات الإنسانية" في دبي بحوالي 740 طناً مترياً من المساعدات الطارئة وبسعر 3.255 مليون دولار، ما يمثل تقديم المساعدة لحوالي 323 ألف لاجئ.

وذكر نائب الأمين العام للتنمية والتعاون الدولي في "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" فهد عبدالرحمن بن سلطان خلال مايو (أيار) الماضي أن الإمارات قدمت مساعدات عديدة في بنغلاديش والهند وبعض الدول الأخرى تجاوزت 5 ملايين درهم ‏استفاد منها أكثر من 700 ألف لاجئ من الروهينجا.

وتشير الإحصاءات الدولية إلى أن 1.2 مليون شخص منهم 660 ألف طفل من اللاجئين يواجهون نقصاً في الخدمات الصحية، و1.1 مليون شخص منهم 605 آلاف طفل و253 ألفاً من النساء يعانون نقصاً في الحصول على المياه النظيفة.

ووفق الإحصاءات، لا يحصل 1.2 مليون شخص من بينهم 660 ألف طفل و276 ألف من النساء على الغذاء الكافي، وأصبح 696 ألف طالب خارج العملية التعليمية بسبب ظروف اللجوء، كما يفتقد مليون شخص من بينهم 550 ألف طفل و230 ألف امرأة لخدمات الإيواء.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND