أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

ستنظر سلطة دبي في آثار فرض الغرامات على المستثمرين بالصندوق



الاقتصادي – الإمارات:

 

فرضت "سلطة دبي للخدمات المالية" غرامة قدرها 315 مليون دولار على شركتين تابعتين لـ"مجموعة أبراج"، مشكّلة أكبر غرامة مالية تفرضها السلطة على الإطلاق.

وأرجعت السلطة على موقعها الرسمي سبب فرض الغرامات إلى مزاولة الشركتين أنشطة غير مرخص لهما القيام بها في "مركز دبي المالي العالمي"، إضافة إلى إساءة استخدام أموال المستثمرين.

وبيّنت سلطة دبي أن الغرامات توزعت بين 300 مليون دولار على "شركة أبراج لإدارة الاستثمارات المحدودة"، و15.3 مليون دولار على "شركة أبراج كابيتال ليمتد".

وأكدت السلطة أنها ستنظر في ظروف الشركات وآثار فرض الغرامات على المستثمرين في الصندوق، مشيرةً إلى أنها فرضت الغرامات لمعاقبة الشركتين وردع الآخرين وحماية المستثمرين.

وبدأت أزمة "أبراج كابيتال" العام الماضي عندما ادعى مستثمرون منهم "مؤسسة بيل ومليندا جيتس" إساءة استخدام أموالهم في "صندوق الرعاية الصحية" الذي تديره "أبراج"، بينما نفت الأخيرة ذلك.

وتنوعت الاتهامات الموجهة لـ"أبراج" بين استخدام جزء من موارد الصندوق في تمويل أعمالها الخاصة، وفشل في تسديد قرض بـ100 مليون دولار، وتحرير شيكات بدون رصيد بقيمة 48 مليون دولار.

وعلى إثر الخلافات والاتهامات التي واجهتها "أبراج" خلال الفترة الماضية مع مستثمرين ومجموعة دائنين، تم تعيين مصفّين مؤقتين لأصول المجموعة.

وتلقت أبراج مؤخراً عدة عروض للشراء من شركات محلية وعالمية، منها "شركة أكتيس"، "شركة أجيلتي" الكويتية، "مجموعة أبوظبي المالية"، صندوق التحوط الأميركي "يورك كابيتال"، "مجموعة فيستريا" الأميركية، "مجموعة روهاتين" وغيرها.

وتتخذ "أبراج كابيتال" من دبي مقراً لها، وتقدم خدمات استثمارية متخصصة في الملكية الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وأميركا اللاتينية، وتركيا، وآسيا الوسطى، ولديها أكثر من 25 مكتباً موزعين في إسطنبول، ومكسيكو سيتي، ودبي، ومومباي، ونيروبي، وسنغافورة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND