قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تقدم الشركة خدماتها للعملاء على ثلاثة أشكال



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

غيرت "شركة زد" الناشئة مفهوم خوض عالم التجارة الإلكترونية بالنسبة لتجار التجزئة وأصحاب الشركات الناشئة في السعودية، وجعلت الأمر ممكناً وسهلاً، إذ وفرت لعملائهما التسهيلات والأدوات اللازمة للانطلاق بقوة في السوق الافتراضية وجذب المستخدمين.

ومن الرياض عام 2017، انطلقت "شركة زد" بواسطة رائدي الأعمال السعوديين مازن الضراب وسلطان العاصمي، لتعمل بمجال التجارة الإلكترونية وتسعى لتحسين طريقة عمل تجار التجزئة والعلامات التجارية، إذ تحولهم لممارسة مهماتهم عبر الإنترنت عن طريق تقديم حلول ملموسة تشمل المتجر ومنظومة الخدمات والأخذ بيد التجار في السوق ومساعدهم في التحول للتجارة الإلكترونية وخلق طلبات فعلية عبر متاجر إلكترونية خاصة ومستقلة لكل تاجر.

بدأت الشركة السعودية عملها بفريق يضم أكثر من 35 شخصاً يسعون بشكل أساسي لتمكين تجار التجزئة مهما كان عددهم ونشاطهم من زيادة مبيعاتهم. كما تحمل "زد" هدفاً يتمثل بإعادة تعريف قطاع التجزئة عبر ابتكار حلول خاصة بها للتجزئة الإلكترونية وحزمة من الميزات التي تعنى بتطوير القطاع في المنطقة.

و، "منظومة زد" وتمكن المستخدمين من الوصول إلى عشرات مزودي الخدمات والشركاء في مجالات وتخصصات مختلفة والتقديم على خدماتهم المعدة مسبقاً بأسعار خاصة وكل ذلك يجري عن بعد. و"أكاديمية زد"، وتوفر  الرحلات التعليمية المتخصصة بالتجارة الإلكترونية بهدف بناء العلاقات للتاجر وتوسيع نطاق عمله.

وأيضاً تقدم متجراً إلكترونياً متكاملاً واحترافياً يحمل هوية واسم العلامة التجارية للعميل، ويربط بجميع الخدمات التي يحتاجها ليبدأ التجارة الإلكترونية، ويستطيع إدارته ببساطة ومن أي مكان عن طريق الهاتف المحمول و بدون الحاجة لخبرات تقنية.

وخلال العام الحالي، حصلت "شركة زد" على استثمار بقيمة 2 مليون دولار في جولتها الاستثمارية الأولى منذ تأسيسها من مجموعة شركات رأس المال الجريء ومستثمرين ملائكيين، مكنها من التوسع وتطوير طريقة العمل والبدء بمخططات جديدة في المنطقة. ووصل نمو الشركة إلى خمسة أضعاف سنوياً وزادت الطلبات المقدمة إليها من العملاء بسبة 20% شهرياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND