قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تقدم الشركة خدمة لنقل طلبيات العملاء من مكان لآخر



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

في الوقت الذي تتجه فيه أنظار معظم رواد الأعمال المصريين لإطلاق أعمالهم بالقاهرة أو المدن الكبرى، فكر الشاب المصري منير نخلة بقلب هذه القاعدة، والاستثمار بالمناطق الريفية والعشوائيات والتوسع نحو المدينة فيما بعد، ومن هنا كانت بداية مشوار "شركة حالاً"، التي ما لبثت بعد انقضاء عامٍ على ولادتها، أن أصبح تطبيقها الأسرع نمواً في أفريقا.

في 2017، بدأت الخطوات الأولى لـ"شركة حالاً" وتركز على تقديم حلول للنقل وتتيح وسائل مواصلات سريعة وموثوقة للناس. وتعمل الشركة عبر تطبيق خاص بها على الهواتف المحمولة يحمل اسمها، ويمكن المستخدمين من طلب وسائل نقل بسيطة هي " التوك توك" و"الموتوسيكل".

كما توفر الشركة أيضاً خدمة لتوصيل الطرود الشخصية من مكان لآخر، ويتم الأمر من خلال تطبيق الشركة، الذي يطلب عبره العملاء مركبة مخصصة لنقل الأغراض، وهذا الأمر كان أساساً ليتوسع نطاق خدمات الشركة الناشئة وتصبح ذات شعبية في المنطقة.

ويركز المؤسس وفريق "شركة حالاً" على فكرة انتقاء السائقين، ويخصص للمختارين منهم برنامج تدريب متكامل، وعند مباشرتهم للعمل ترفع أسماؤهم على التطبيق لتكون متاحة كما أسعار كل رحلة للمستخدمين، والهدف تعزيز ثقة العملاء وشعورهم بالأمان خلال الطلب من "حالا".

وبعدما توسع أسطول مركبات "حالاً" المخصص لنقل الطلبيات الخاصة، أبرمت الشركة العديد من اتفاقيات التعاون مع عدة شركات للوجبات السريعة الكبرى بغية طلبات الطعام للعملاء في أنحاء مختلفة من مصر.

وأتاحت "شركة حالاً" خدماتها في جميع المحافظات والمدن المصرية بعد تطورها، كما دخلت السوق السوداني، وحصلت في 2018 على تمويل تأسيسي مكنها من إنجاز خططها، مع طموح مؤسسيها للتوسع في شمال وشرق أفريقيا ومنطقة الخليج، والتي تمثل سوقاً واسعة للشركات العاملة في ميدان النقل وتوصيل الطلبيات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND