نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

ستزود الشركات أدنوك بنحو مليون طن متري من أنابيب الحفر والتغليف



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشفت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" عن ترسية أكبر ثلاثة عقود شراء وتوريد أنابيب حفر وتغليف آبار النفط في العالم من حيث نطاق المواد بقيمة 13.2 مليار درهم (3.6 مليار دولار)، وتشمل العقود جذب استثمارات أجنبية مباشرة بنحو 367 مليون درهم (100 مليون دولار) على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وأوضحت الشركة في بيان صحفي، أن الاستثمارات الأجنبية تستهدف إنشاء مركز صيانة ومصنع حديث لمواد وأنابيب التغليف اللولبية (OCTG) لآبار النفط في الإمارات، وأكاديمية تدريب في أبوظبي لتعزيز مهارات وخبرات الكوادر المواطنة.

وأشارت "أدنوك" إلى ترسية العقود على "مؤسسة اتحاد الموردين" التي تمثل "شركة تيناريس إس إيه" (لوكسمبورج)، و"شركة أبوظبي لخدمات حقول النفط" التي تمثل "شركة فالوريك إس إيه" (فرنسا)، و"شركة حبشان التجارية" التي تمثل "شركة ماروبيني" (اليابان).

ووفق العقود، ستزود الشركات الثلاث "أدنوك" على مدار خمس سنوات بنحو مليون طن متري من أنابيب الحفر والتغليف، بهدف دعم أنشطة وعمليات "أدنوك" في مجال حفر وإكمال آبار النفط والغاز.

وبحسب البيان، يتوقع أن تسهم العقود بتحقيق قيمة محلية مضافة تتجاوز 50%، كما ستسهم في تحفيز الإنتاج والخدمات المحلية، ومن المتوقع أن تصب ما يزيد على 6.6 مليار درهم (1.8 مليار دولار) من قيمة هذه العقود في الاقتصاد المحلي.

وذكرت "أدنوك"، أن ترسية هذه العقود تمثل الجزء الأول من سلسلة عمليات إنفاق لشراء مواد وخدمات حفر آبار النفط، والتي تخطط "أدنوك" للقيام بها في السنوات الخمس المقبلة بقيمة إجمالية 55 مليار درهم (15 مليار دولار).

وأضافت، أن العقود تشكل المرحلة الأولى من خطة عمل "أدنوك" خلال السنوات الخمس المقبلة، والتي اعتمدها "المجلس الأعلى للبترول" في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، وتتضمن استثمارات رأسمالية بنحو 486 مليار درهم.

وأعلنت "أدنوك" خلال مارس (آذار) الماضي عن توقيع اتفاقيات حصل بموجبها ائتلاف يضم شركتي نفط هنديتين هما "بهارت بتروليوم كوربوريشن المحدودة" و"النفط الهندية المحدودة" على حقوق استكشاف النفط والغاز في المنطقة البرية رقم 1.

ووقعت "أدنوك" في فبراير (شباط) 2019 اتفاقية ترسية المنطقة البرية رقم 3 لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز مع "شركة أوكسيدنتال بتروليوم" الأميركية، بحيث تحصل الأخيرة على حصة 100% في مرحلة الاستكشاف، وتستثمر 893 مليون درهم، بما في ذلك رسم المشاركة، في استكشاف النفط والغاز بالمنطقة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND