قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

يصنف الموقع متاجر انستجرام للعملاء ويسهل التعامل معها



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

يتراجع العديد من العملاء في كثير من الأحيان عن فكرة الشراء عبر الإنترنت لفقدانهم قدرة تنسيق بوابات البيع الإلكتروني أو التقليدي وتنظيمها وفق ما يلبي احتياجاتهم، من هنا جاءت فكرة المبرمج السعودي خالد العيسى بإطلاق "موقع شيلفيز"، الذي يضم حسابات المتاجر الإلكترونية على "انستجرام" ويصنفها بشكل يسهل على المستخدم عمليتي البحث والشراء.

في نهاية 2013، بدأ مشوار "شيلفيز" وهو سوق إلكترونية تجمع المنتجات في مكان واحد، دون أن يطلب من البائع دفع رسوم أو عمولة للاشتراك. وتعتمد طريقة عمل الموقع على غرض المستخدم من حيث إذا كان بيعاً أو شراءً، فإذا كان المستخدم بائعاً يستطيع إضافة منتجاته للموقع من خلال وضع، هاشتاج #شيلفيز على صورة المنتج في "إنستجرام"، وعندها يعرض الموقع صورة المنتج، أما بالنسبة للمشتري، فبإمكانه تصفح الموقع وأقسامه المنظمة كما يريد بسهوله.

ويختلف "شيلفيز" عن باقي المنصات المنافسة الموجودة في الميدان الخاص بالتسويق والتجارة الإلكترونية، كونه مختص بمنتجات المتاجر الموجودة على "إنستجرام" فقط. لذلك لا يطلب من البائع استخدام منصة جديدة، بل الاستمرار في العمل على طريقة الموقع الأساسية.

وواجه المؤسس في البداية تخوفاً وتحدي صيانة الموقع وتسويقه. بالنسبة لصيانة الموقع، عمل على بناء موقع صغير لا يحتوي إلاّ على الخصائص الأساسية. ومن خلال عمله ذلك تمكن من صب جهده على عملية تطوير وتعديل الأجزاء الرئيسية للموقع. فعند إطلاق العيسى الموقع اقتصر عمله على عرض الصور وروابطها على "إنستجرام".

ومع مرور الزمن أنشأ المؤسس صفحة لكل بائع ومنتج، فجذب عدداً كبيراً من العملاء أصحاب المتاجر، الذين يتجاوبون لبساطة الفكرة، خصوصا أنّها لا تتطلب منهم الكثير من العمل، أو تغيير طريقة تواصلهم مع المشترين. بالمقابل يتخوف بائعون من الاشتراك لأسباب يتعلق معظمها بعدد المتابعين على "انستجرام".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND