قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تبيع الشركة نحو 500 ماركة عالمية من المنتجات التجميلية



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

 

في الفترة التي كان فيها السعودي عبد الرحمن العليان طالباً مبتعثاً بالولايات المتحدة الأميركية، بدأ يرسل لأهله في المملكة مستحضرات خاصة بالشعر، ثم  توجه إلى فكرة بيع جزء من المنتجات المرسلة على نطاق ضيق، ومن هنا ولدت لديه فكرة "شركة نايس ون"، التي أصبحت فيما بعد واحدة من أكبر متاجر العطور وأدوات التجميل في الشرق الأوسط.

في 2012، تعاون عبد الرحمن مع أخيه عمر العليان لبيع المنتجات التجميلية بالسعودية، وعام 2103 بدأ الأخوان مشروعهما الخاص منطلقين من مرآبٍ للسيارات ورأسمال يبلغ نحو 2,000 ريال، ثم أسسا متجراً لتسويق منتجاتهما على "انستجرام"، وبثلاث سنوات حققا أرباحاً بلغت 600 ألف ريال وفي 2016 كانت البداية الفعلية لشركتهما "نايس ون".

وتعنى الشركة ببيع المنتجات الخاصة بالمرأة، بما في ذلك مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالشعر والبشرة والعطور، بالإضافة إلى النظارات الشمسية والهواتف المحمولة والعطور، ومنتجات العناية بالشعر للرجال مثل ماكينات الحلاقة وغيرها، وتشحن المنتجات من الولايات المتحدة الأميركية لتباع في السعودية عبر موقع إلكتروني تابع للشركة.

وبدأت الشركة عملها بـثلاثة موظفين، تبيع عدداً قليلاً من الماركات العالمية، ثم توسع نطاق نشاطها، بعدما كسبت الكثير من العملاء المحليين، هذا الأمر مكن الأخوين السعوديين من تطوير العمل وزيادة عدد الموظفين ليصل إلى 70 موظفاً، وطرحوا على موقعهما 500 علامة عالمية، جذبت نحو نصف مليون مستخدم يزورون الموقع ويتسوقون منتجاته.

وواجه الشقيقان تحدياً تمثل في البداية بالقدرة على الصمود وإقناع الناس بالشراء وسط ساحة مليئة بالمنصات والشركات العاملة بمجال المنتجات التجميلية والعطور، وبعد توسع عملهما أصبح التحدي في كيفية الاستمرار بالبحث عن الجديد غير الموجود بالسوق المحلية، وتمكنا من ذلك عبر طرح المزيد من العروض والأسعار المخفضة، بالإضافة إلى التنويع الدائم بالمنتجات.

وما يزال الأخوان العليان يعملان على توسيع قاعدة "نايس ون" وتطويرها، معتمدين على الخبرات المحلية من الشباب السعودي، ويحملان طموحًا بأن تصبح شركتهما الأولى في الشرق الأوسط.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND