تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

سيجتمع وزارء النقل من سورية والعراق وإيران الشهر المقبل



الاقتصادي – سورية:

 

كشف وزير النقل علي حمود، أن اللجان المشتركة المشكلة مع إيران لتنفيذ مشاريع البنى التحتية، تدرس إحداث شركة شحن بري مشتركة لتفعيل أسطول النقل البري ونقل المواد والتبادل الاقتصادي والتجاري.

وبيّن حمود لصحيفة "الوطن"، أن "وزارة النقل" تعوّل على الخط الحديدي الثلاثي إيران العراق سورية في زيادة الطاقة التمريرية لحركة النقل، وأن يكون نقطة جذب في مرور طريق الحرير عبر سورية.

وقال وزير الطرق وبناء المدن الإيراني محمد إسلامي، إن وزارء النقل من سورية والعراق وإيران سيجتمعون في طهران الشهر المقبل، من أجل مناقشة مشاريع البنى التحتية في سورية، حيث تم تشكيل لجان مشتركة لتنفيذها.

ولفت الوزير الإيراني إلى أن مباشرة الشركات السورية الإيرانية المشتركة في عملها يحتاج إلى قالب وإطار جديد من أجل التمويل ومزاولة النشاط، كاشفاً عن وجود عدة شركات إيرانية زارت سورية ودرست بعض المشاريع المطروحة.

وأعلنت إيران مطلع تموز 2019 عن بدء مشروع الربط السككي بين مدينتي شلمجة الإيرانية والبصرة العراقية بعد 3 أشهر وبتنفيذ وتمويل إيراني، ثم يستكمل المشروع بربط "ميناء الإمام الخميني" مع "ميناء اللاذقية".

وبحسب ما قاله مصدر في "وزارة النقل" مؤخراً، فإن المدة المقدرة لانتهاء المشروع الواصل بين إيران وسورية مروراً بالعراق يمكن أن تصل إلى 4 أعوام، مبيّناً أنه مشروع قديم واستراتيجي لكنه توقف خلال الحرب.

ووقّعت سورية وإيران مطلع العام 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً، لتعزيز التعاون بينهما بمجالات مختلفة، منها اتفاقية التعاون الاقتصادي الاستراتيجي التعاون طويل الأمد، وذلك بختام اجتماعات الدورة الـ14 من أعمال اللجنة العليا السورية الإيرانية المشتركة.

وسبق أن كشف القائم بأعمال السفارة السورية في إيران علي السيد أحمد، عن وصول حجم التجارة بين سورية وإيران إلى 200 مليون دولار سنوياً، مبيّناً وجود مباحثات لتصفير التعرفة التجارية بين البلدين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND