إعلام

آخر مقالات إعلام

يشارك في هذه النسخة 100 شاب وشابة من شتى أرجاء المنطقة



الاقتصادي – الإمارات:

 

تنطلق اليوم في دبي النسخة الثالثة من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"، برعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس "مجلس الوزراء"، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي، وتستمر فعاليات النسخ بمركز الشباب على مدار أسبوع قبل انتقالها إلى أبوظبي في الـ8 من الشهر الجاري.

ويهدف البرنامج الذي سيقام على مدار أسبوعين إلى تطوير جيل من المواهب الإعلامية الشابة، والمؤثرين الإعلاميين، لقيادة الإعلام العربي مستقبلاً، حيث يشارك في هذه النسخة 100 شاب وشابة من شتى أرجاء المنطقة، جرى اختيارهم من بين ما يزيد على 1,200 طلباً للمشاركة تلقاها المركز، وذلك بعد قيام لجنة تحكيم مختصة تضم نخبة من الخبراء والإعلاميين البارزين بدارسة كافة الطلبات المقدمة وتقييمها، ومراجعة المواد الإعلامية للمتنافسين عن تجاربهم الحالية، وتطلعاتهم المستقبلية.

وقالت وزير الدولة لشؤون الشباب شما بنت سهيل المزروعي: "نعول كثيراً على الراغبين في العمل بالقطاع الإعلامي من الشباب الذين هم ثروة المستقبل وعماده الأساسي، حيث سيلعبون دوراً مهماً مستقبلاً في التعريف بمنجزات بلدانهم وفقاً لمعايير المسؤولية الوطنية التي يتمتعون بها، ومن خلال تدريبهم وفقاً لأعلى المعايير، وبمشاركة عدد كبير من أبرز المختصين في هذا القطاع".

وأضافت: "برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة خطوة رائدة من أجل إعداد جيل من الإعلاميين العرب يرتقون بمعايير المهنة، ويسهمون في تعزيز مفاهيم التنمية الشاملة في مختلف الدول العربية، فضلاً عن كونه فرصة مهمة لمختلف الشباب العرب الراغبين بالدخول إلى هذا القطاع والعمل فيه، حيث يصقل هذا البرنامج مهاراتهم وإمكانياتهم وقدراتهم ليكونوا على قدر المهمة في المستقبل".

بدوه، قال الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في "مركز الشباب العربي" سعيد النظري: "لدينا أهداف طموحة، في مواصلة النجاح بهذه النسخة كما هو الحال بالنسبة للدورتين السابقتين، من خلال تدريب القيادات العربية الإعلامية الشابة على استخدام التكنولوجيا الحديثة، وأساليب التغطية الإعلامية المتنوعة في المجال الإعلامي بهدف الوصول إلى أفضل المستويات ومواكبة التطور الهائل في ظل الثورة المعلوماتية التي يشهدها العالم، وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي بشكل لافت".

وأضاف: "من خلال هذا البرنامج سنتمكن من إعداد جيل يبحث عن التحديات ليواجهها من خلال أدوات إعلامية متطورة تعمل بمهنية وشفافية تنحاز إلى مسؤوليتها الوطنية، من خلال سلسة جلسات نقاشية ومناظرات تشجع الحوار وتبادل وجهات النظر المختلفة وتطرح أفضل الحلول للتحديات التي تواجه الإعلاميين العرب الشباب، وتطوير منظومة العمل الإعلامي العربي، وتحديد أفضل ممارسات العمل الإعلامي".

ويعد البرنامج أضخم مبادرة لتطوير قدرات الشباب في مجال الإعلام عبر تقليص الفجوة بين ما تطرحه معاهد وكليات الإعلام ومتطلبات سوق العمل، وسيتاح للمشاركين فيه فرصة مميزة الانضمام إلى مجموعة ورش العمل والدروات التدريبية والمحاضرات، إلى جانب مجموعة من الزيارات الميدانية لعدد من المؤسسات الإعلامية الكبرى في إمارتي دبي وأبوظبي.

ومنذ إطلاقه، نجح برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" في إعداد وتأهيل وصقل مهارات أكثر من 300 شاب وشابة من طلبة كليات الإعلام في شتى أرجاء الوطن العربي، كما ساهم البرنامج في توفير العشرات من فرص العمل للمشاركين ضمن عدة مؤسسات إعلامية في الإمارات والمنطقة العربية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND