معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

غابت شركات التطوير العقاري عن المعرض



الاقتصادي – خاص:

وائل الدغلي

 

بلغ عدد الشركات المشاركة في "معرض دمشق الدولي" هذا العام نحو 1700 شركة بزيادة نحو 400 شركة عن العام الماضي، لكن ذلك لم يمنع غياب شركات مؤثرة في الاقتصاد السوري كـ"شركة أمان القابضة" و"دمشق الشام القابضة" وشركات التطوير العقاري.

ومن خلال جولة مراسل "الاقتصادي" في المعرض تبين أن "شركة أمان" لم تتواجد ضمن المعرض عبر كل شركاتها كما حدث في الدورة الماضية للمعرض، واكتفت بالمشاركة عبر "شركة سيا موتوز" بدلاً عن "إعمار موتورز"، وشركتيها المختصتين بصناعة المحولات والكابلات بأجنحة مستقلة.

وشهد المعرض غياب كامل لكافة شركات التطوير العقاري، وأشار المدير العام لـ"الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري" أحمد حمصي لـ"الاقتصادي"، أن هذه الشركات لم تباشر تنفيذ أي مشروع حتى الآن، مبيناً أن هنالك عدة شركات تقدمت لتنفيذ أحد مناطق التطوير العقاري بحماة.

ورغم الاهتمام الحكومي بتفعيل عمل "شركة دمشق الشام القابضة" والتي يبلغ رأسمالها 60 مليار ليرة فإنها غابت عن المعرض، إضافة لكافة الشركات التي ساهمت بتأسيسها والتي وصل رأسمالها لـ380 مليار ليرة للاستثمار العقاري.

وكان لافتاً تراجع مشاركة المصارف الخاصة في المعرض مقارنةً بالدورتين الماضيتين له، حيث اقتصرت المشاركة على 3 مصارف فقط، وبحسب أحد مسؤولي المصارف فإن غيابهم كان نتيجة عدم وجود فائدة من المشاركات السابقة حيث النسبة العظمى من زوار المعرض لاتتعامل مع المصارف.

وأضاف، إن الجناح المخصص للمصارف في المعرض والذي تشرف عليه "وزارة المالية" صغير الحجم وغير مناسب، وهذا ما اضطر هذه المصارف للبحث عن أماكن أخرى في الدورات السابقة، وبالتالي يصعب على الزائر المهتم الوصول إليها ضمن أجنحة المعرض المتعددة".

وفيما يتعلق بشركات الألبسة فقد تراجع عددها بشكل كبير من نحو 200 شركة العام الماضي إلى 50 شركة في الدورة الحالية، وبحسب أحد الصناعيين فإن هنالك معرض آخر متخصص بالألبسة سينظم بعد نحو أسبوع من نهاية المعرض، ومعظم الشركات ترغب بالمشاركة فيه.

وعاد معرض دمشق الدولي للانعقاد في 2017 بعد توقف لـ6 سنوات نتيجة الأوضاع الأمنية التي عانتها سورية، وأعطيت الأفضلية في الدورة الأولى لمشاركة القطاع الخاص السوري نتيجة لضعف المشاركات الدولية والتي زادت خلال الدورتين التاليتين.

وتحرص بعض الشركات المعروفة إلى التواجد ضمن أجنحة مستقلة لها ديكوراتها الخاصة، وذلك للحصول على مساحة أكبر واستمرارها بنفس المكان ضمن دورات المعرض مما يسهل من وصول الزبائن إليها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND