قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ينذر المنتج الذي أطلقته الشركة مستخدميه عند وقوع أخطار بقربهم



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

في 2013، شارك المهندس السوري أنور المجركش بالموسم الخامس من برنامج "نجوم العلوم"، فصمم وسادةً ذكية تساعد الأشخاص الذين لديهم صعوبة في السمع من التقاط الأصوات المختلفة المحيطة بهم، ومن خلالها حصد المركز الأول في البرنامج، وطور مشروعه فيما بعد ليطلق "شركة براسي" المختصة بتصنيع وسائل تحل مشاكل ضعف السمع.

بدأ المجركش مشواره الريادي في "شركة براسي"، بكل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا، وتعمل الشركة على توفير حلول تكنولوجية متخصصة لضعاف السمع، والمنتج الذي صنعه المجركش في البداية، وسادة توقظ المستخدم بلطف عبر الذبذبات والضوء والرائحة، وتتأقلم قوة الذبذبات بطريقة تلقائية مع الوضع الذي يكون المستخدم فيه، وبذلك ساعد ضعاف السمع على النوم الآمن لقدرة الوسادة على التنبيه والإيقاظ عند وجود أي شيء يقترب من صاحبها.

وطور رائد الأعمال السوري منتجه ليصبح إسواراً لاسلكياً يلتقط الأصوات المحيطة، ويرتبط بتطبيق على الهاتف المحمول، ليتمكن من تنبيه المستخدم عبر الاهتزاز والأضواء الساطعة، كما يعرض ما يدور بجانب حامله على شاشة الهاتف الذكي. ويستخدم السوار للتنبيه إلى الأصوات الهامة، مثل إنذار الحريق وجرس الباب والهاتف وطفل رضيع يبكي، كما يستخدم جهاز إنذار السيارة، وغيرها.

وأصبح منتج "شركة براسي" يستخدم في المجالس البلدية ببريطانيا والمؤسسات التعليمية والعيادات المختصة بتقديم خدمات متعلقة بالسمع. وحصدت تقنية التقاط الأصوات التي ابتكرها المجركش مجموعة من الجوائز ضمن المسابقات الخاصة بالشركات الناشئة على مستوى دولي، ومنها جوائز في فنلندا وجمهورية التشيك، بالإضافة إلى حصول شركته على الدعم  من قبل برنامج يختص بحضانة وتسريع المشاريع بالدنمارك

واختيرت "شركة براسي" ضمن قائمة الـ 50 شركة الأكثر إبداعاً في بريطانيا تبعاً لبحث "كريتيف إنجلاند 50″، ويكرم مؤشر البحث شركات القطاعات المختلفة التي حققت نجاحاً في السوق بفكرة مبتكرة.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND