تنمية

آخر مقالات تنمية

ستكون خدمة الكراسي المتحركة متاحة بشكل مجاني



الاقتصادي – الإمارات:

 

أبرمت "مطارات أبوظبي" مع "الاتحاد للطيران" شراكة لإطلاق المرحلة التجريبية من خدمة الكراسي المتحركة ذاتية التحكم في "مطار أبوظبي الدولي"، لمساعدة أصحاب الهمم ومحدودي القدرة على الحركة والتنقل في مرافق المطار دون مساعدة أحد.

وبين الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في "الاتحاد للطيران" محمد البلوكي خلال مؤتمر صحفي، أن الكراسي المتحركة ستزود المسافرين بمعلومات محدّثة حول بوابات ومواعيد الصعود إلى الطائرة، كما أنها مجهزة بوظيفة الفرامل التلقائية.

وأضاف البلوكي، أن الكراسي تمتلك مزايا يمكن تفعيلها صوتياً للمستخدمين الذين يعانون من ضعف البصر، كما تحوي أجهزة استشعار للتحقق من وجود أي عقبات في مسار الكرسي المتحرّك.

وأكد البلوكي، أن الخدمة ستكون متاحة أمام المسافرين لتجربتها في "مطار أبوظبي الدولي" خلال العام الجاري قبل طرحها بشكل رسمي في مبنى المطار الجديد، لافتاً إلى إمكانية الاستفادة من الخدمة بشكل مجاني.

وأشار البلوكي إلى استخدام هذه الكراسي المتحركة للمرة الأولى في المنطقة من قبل شركة طيران ومطار، لافتاً إلى أن المسافرين يملكون حرية الاختيار بين خدمة استخدام الكراسي المتحركة، أو الاعتماد على المساعدة المقدمة من فريق المطار.

وأفادت "الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي" خلال مايو (أيار) الماضي، بتنفيذ خطة تحول شامل لبوابات مرور المسافرين في مطارات دبي لتصبح ذكية بالكامل، إلى جانب ممرات خاصة مطورة لخدمة كبار المواطنين وأصحاب الهمم والأطفال، بحيث لا يتجاوز وقت انتظارهم سبع ثوانٍ.

وأمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس "مجلس الوزراء" حاكم دبي خلال أكتوبر (تشرين الأول) 2018، بتغيير مسمى "ذوي الإعاقة" إلى "أصحاب الهمم" بشكل رسمي لتمكين هذه الفئة في المجتمع.

وضمن استراتيجية دبي 2020، أطلقت "حكومة دبي" مشروع "البيئة المؤهلة لأصحاب الهمم" المشترك بين كل من الأمانة العامة لـ"المجلس التنفيذي لإمارة دبي" و"هيئة تنمية المجتمع" و"هيئة الطرق والمواصلات" و"بلدية دبي" وعدد من المطورين العقاريين، بهدف تحويل مدينة دبي بالكامل إلى مدينة صديقة ومؤهلة لأصحاب الهمم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND