أرقام الاقتصادي

آخر مقالات أرقام الاقتصادي



الاقتصادي – سورية:

 

أنفق السوريون 1.8 مليار ليرة سورية تقريباً خلال النصف الأول من العام الجاري على التأمين ضد الحريق لدى شركات التأمين الخاصة والعامة، ليشكل هذا الفرع 10% من إجمالي أقساط فروع التأمين الأخرى، بحسب بيانات "هيئة الإشراف على التأمين".

وحقق فرع التأمين الصحي الحصة الأكبر من الأقساط خلال النصف الأول بنسبة 37% من الإجمالي وبقيمة 7 مليارات ليرة، يليه فرع تأمين السيارات الإلزامي، حيث بلغت نسبته 30% من إجمالي أعمال السوق وحقق أقساطاً 5.7 مليارات ليرة.

وجاء تأمين السيارات التكميلي في المرتبة الثالثة حيث شكل 11% وبلغت أقساطه 2 مليار ليرة، يليه تأمين الحريق رابعاً، ثم تأمينات النقل خامساً بنسبة 6% من الإجمالي وبأقساط قاربت 1 مليار ليرة.

وشكلت تأمينات الحوادث العامة 4% من إجمالي الأقساط مسجلة 749 مليون ليرة، وبلغت أقساط كل من تأمينات الحياة 207 مليون ليرة والهندسي 229 مليوناً، فيما كانت أقل الحصص السوقية لتأمين السفر بأقل من 1%.

ووصل إجمال الأقساط التي حققتها كافة شركات التأمين الخاصة والحكومية خلال النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 18.8 مليار ليرة، بنمو 12% عن الفترة نفسها من العام الماضي، حيث كانت أقساط التأمين 16.8 مليار ليرة سورية.

وبلغ إجمالي الأقساط التي حققتها الشركات الخاصة فقط (12 شركة) خلال النصف الأول نحو 5 مليارات ليرة، بنسبة 27% من الإجمالي، فيما سجل إجمالي الأقساط التي حققتها "المؤسسة العامة السورية للتأمين" (الشركة الحكومية الوحيدة) خلال النصف الأول 13.7 مليار ليرة، لتبلغ بذلك حصتها السوقية 73%.

ودون التأمين الإلزامي على السيارات، فقد بلغ إجمالي أقساط كافة الشركات في النصف الأول 13 مليار ليرة، معظمها لدى شركة التأمين الحكومية بقيمة 8.7 مليار ليرة، فيما كانت حصة الشركات الخاصة 4.3 مليار ليرة.

وبحسب بيانات سابقة لمؤسسة التأمين الحكومية، فقد دفع السوريون 20 مليار ليرة أقساطاً تأمينية لها خلال 2018، وحصلوا مقابلها على تعويضات بنحو 13 مليار ليرة، وكان معظمها للتأمين الصحي.

ويوجد 13 شركة تأمين، 12 شركة منها خاصة وواحدة حكومية، ووصل إجمالي الأقساط لدى شركات التأمين الخاصة (دون التأمين الإلزامي على السيارات) لنحو 8.5 مليارات ليرة العام الماضي، بزيادة قدرها 1.1 مليار ليرة عن إجمالي أقساط 2017.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND