تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تستهدف منصة نون دوت كوم التحول إلى شركة مساهمة عامة مستقبلاً



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشف مؤسس منصة التجارة الإلكترونية "نون دوت كوم" محمد العبار، أن المنصة الموجودة في الإمارات والسعودية ومصر تعتزم التوسع ضمن دول خليجية وعربية أخرى خلال السنوات القادمة.

وأضاف العبار خلال مؤتمر عقدته الشركة في دبي، أن "منصة نون دوت كوم" ستتحول إلى شركة مساهمة عامة مستقبلاً، بحيث يمكن للتجار أن يمتلكوا أسهماً فيها.

وبيّن العبار، أن "نون دوت كوم" أصبحت منصة لما يزيد على 12 ألف تاجر حالياً في الدول التي تعمل بها، مشيراً إلى توجيه فريق عمل الشركة نحو تشجيع الكوادر المواطنة لدخول عالم التجارة الإلكترونية.

وبحسب العبار، تشكل التجارة الإلكترونية في المنطقة نحو 2% من إجمالي قطاع التجزئة، بينما تستحوذ على معدلات تتراوح بين 18 – 20% في أسواق الدول الغربية والولايات المتحدة الأميركية والصين، ويتوقع أن تستحوذ مستقبلاً على 25 – 30% من مبيعات قطاع التجزئة.

وأعلنت "منصة نون دوت كوم" للتسوق الإلكتروني خلال فبراير (شباط) الماضي أنها ستطلق خدماتها في مصر قريباً، بحيث يقع مقر نون مصر ضمن القرية الذكية بالقاهرة، التي تعد واجهة التكنولوجيا والابتكار في الأعمال.

وفي ديسمبر (كانون الأول) 2017، أعلنت "منصة نون.كوم" عن مباشرتها بتقديم خدماتها للعملاء في السعودية، كخطوة تمهد لمرحلة جديدة في قطاع التجارة الإلكترونية على مستوى المملكة.

وانطلقت منصة "نون دوت كوم" في نوفمبر (تشرين الثاني) 2016، بالشراكة بين محمد العبار و"صندوق الاستثمارات العامة" السعودي، الذي يملك 50% منه، إلى جانب مجموعة من المستثمرين، باستثمارات إجمالية بلغت مليار دولار.

ويقع مقر "نون دوت كوم" الرئيسي في مدينة الرياض، بينما يقع المركز اللوجستي للمشروع في "دبي ورلد سنترال"، وتهدف المنصة إلى تغطية كامل أسواق دول الشرق الأوسط خلال فترة قصيرة.

ويسعى العبار من خلال نون إلى بناء منصة قوية للتجارة الإلكترونية، تنافس منصات عالمية مثل "أمازون" و"إي باي"، في وقت يتوقع فيه نمو التجارة الإلكترونية بالمنطقة إلى 20 مليار دولار بحلول 2020.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND