تنمية

آخر مقالات تنمية

تمنح الصفة بيرل إمكانية تعيين ممثلين مفوضين عنها في الأمم المتحدة



الاقتصادي – الإمارات:

 

منح "المجلس الاقتصادي والاجتماعي" في "منظمة الأمم المتحدة" "مبادرة بيرل" صفة مركز استشاري خاص، لتكون بذلك أول مؤسسة خاصة غير ربحية مقرها الإمارات تُمنح هذه الصفة الدولية.

وجاء قرار منح بيرل صفة مركز استشاري خاص بعد اجتماع "المجلس الاقتصادي والاجتماعي" بتاريخ 6 يونيو (حزيران) 2019 في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وبناءً على توصية اللجنة المعنية بالمنظمات غير الحكومية، حسب بيان صحفي صادر عن المجلس.

وأوضح المجلس، أن الصفة تتيح لـ"مبادرة بيرل"، المنظمة غير الربحية المعنية بنشر ثقافة المساءلة والشفافية وتعزيز معايير الحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج، إمكانية تعيين ممثلين مفوضين عنها في مقر الأمم المتحدة بنيويورك ومكاتبها في جنيف وفيينا.

وبحسب البيان، ستمنح الصفة الجديدة بيرل تفويضاً بحضور اجتماعات "المجلس الاقتصادي والاجتماعي" وكل هيئات الأمم المتحدة المفتوحة للمنظمات غير الربحية مثل الجمعية العامة، ويمكن لـ"مبادرة بيرل" تقديم عروض كتابية وشفوية إلى المجلس، بحيث يعممها الأمين العام للأمم المتحدة على أعضاء المجلس.

واعتبر مؤسس "مبادرة بيرل" بدر جعفر، أن الحصول على مركز استشاري في "المجلس الاقتصادي والاجتماعي" للأمم المتحدة دليلاً على إسهامات وإنجازات المبادرة في إرساء ونشر ثقافة مؤسسية قائمة على مبادئ الشفافية والمساءلة في منطقة الخليج.

وأطلقت "مبادرة بيرل" خلال الأيام الماضية منصة "أساسيات حوكمة الشركات" للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والتي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة، بهدف توفير الإرشادات التي تحتاجها الشركات لممارسة مبادئ الحوكمة والشفافية ومراجعة الخطط والاستراتيجيات، إلى جانب تطوير النظم الإدارية بما يتناسب مع متطلبات النمو.

واعتمد مجلس محافظي "مبادرة بيرل" خلال يناير (كانون الثاني) 2019، خطة العمل للعام الحالي عبر إطلاق 65 فعالية ونشر 43 دراسة وتقريراً، وتشمل الخطة توسيع نطاق البرامج الحالية المختصة بالحوكمة المؤسسية، وإطلاق برنامج الحوكمة المؤسسية في الشركات العائلية.

وتأسست المبادرة في 2010، بالتعاون مع "مكتب الأمم المتحدة للشراكات"، وعملت منذ تاريخه على إطلاق برامج تهدف إلى تعزيز معايير الحوكمة المؤسسية بالقطاع الخاص في منطقة الخليج، وركزت على الشركات العائلية، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وقطاع التكنولوجيا، والعمل الخيري في المنطقة.

وتجمع المبادرة ما يزيد على 40 مؤسسة شريكة إقليمية ودولية لتبادل الخبرات وأفضل ممارسات العمل والتعاون والاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة للشركات العاملة في المنطقة، كما تعمل بيرل على دعم طلبة الجامعات في دول الخليج وتعزيز معرفتهم بسلوكيات العمل المؤسسي وتحفيزهم على تبني أسس الحوكمة القوية عند الانطلاق في مسيرتهم المهنية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND