تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

تتضمن المذكرة تأهيل 10 آلاف طالب وتدريب 1,400 معلم على أحدث التقنيات



الاقتصادي – الإمارات:

 

وقعت "شركة مايكروسوفت" مذكرة تفاهم مع "شركة ألف للتعليم"، تنص على دمج منصة "ألف للتعليم" مع منصة كل من "Teams" و"أوفيس 365″، والاستفادة من مركز بيانات آزور مايكروسوفت في الإمارات.

وبموجب المذكرة، ستعمل الشركتان على أبحاث مشتركة في بعض المجالات مثل معالجة اللغة الطبيعية وتحليل البيانات، وسيركز التعاون على تمكين الطلاب والمعلمين ومسؤولي المدارس من اختبار تفاعل سلس بين منصة "ألف للتعليم" ومنتجات وخدمات "مايكروسوفت"، بحسب صحيفة "البيان".

وتنص المذكرة على تأهيل 10 آلاف طالب وتدريب 1,400 معلم على أحدث التقنيات المتطورة، مستهدفة إعادة تعريف تجربة الفصول الدراسية وتعزيز نتائج عملية التعلم ودعم النمو المشترك للشركتين على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأكد المدير العام لـ"مايكروسوفت" في الخليج سيد حشيش، أن التعاون مع "ألف للتعليم" سيمكن المعلمين من تحقيق أقصى طاقاتهم عبر تسخير الحلول التقنية القائمة على السحابة الذكية، مبيناً أن إعداد الشباب للمشاركة في الاقتصاد الرقمي العالمي الجديد يتطلب وجود أفضل المعلمين القادرين على استخدام أحدث الأدوات الفعالة داخل الفصول الدراسية.

وبيّن الرئيس التنفيذي لـ"شركة ألف للتعليم" جيفري ألفونسو، أن نحو 50 ألف طالب في 137 مدرسة حكومية بإمارة أبوظبي، و14 مدرسة خاصة في الإمارات يستخدمون منصة ألف للتعليم، كما يوجد 4 مدارس في الولايات المتحدة الأميركية تضم 4,000 طالب يستفيدون من خدمات المنصة.

وتأسست "شركة ألف للتعليم" في 2015 بهدف إنشاء نظام تكنولوجي يعمل على تلبية مختلف الاحتياجات الخاصة بالمدارس في الإمارات، وعملت الشركة على توفير أحدث التكنولوجيا المتطورة والذكاء الاصطناعي.

وبعد العام الثاني من تأسيس "ألف للتعليم"، تم تقديم منصتها التعليمية إلى 1,000 طالب في إحدى المدارس الحكومية بأبوظبي، وفي 2018، بدأت منصتها تقدم خدماتها إلى 10 مدارس حكومية ومدرستين خاصتين في الإمارات ومدرستين خاصتين في أميركا، ثم بدأت المنصة في 2019 تقديم خدماتها إلى 47 مدرسة إضافية حكومية في الإمارات.

وكشفت "شركة مايكروسوفت" خلال يونيو (حزيران) الماضي عن إطلاق أولى مراكز بياناتها بالشرق الأوسط في دبي وأبوظبي رسمياً، لدعم مبادرات التحول الرقمي في الإمارات والمنطقة.

وأوضح بحث صادر عن مؤسسة البيانات الدولية "IDC"، أن اعتماد الخدمات السحابية سيخلق 31,650 وظيفة جديدة، وسيضيف نظام مايكروسوفت 23,800 وظيفة، ليصل مجموع الوظائف إلى 55,450 فرصة عمل جديدة في الإمارات نهاية 2022.

وتوقعت المؤسسة، أن يزيد الإنفاق على الخدمات السحابية العامة في الإمارات بمعدل أربعة أضعاف، ليرتفع من 439 مليون درهم في 2017 إلى 1.51 مليار درهم في 2022.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND