منوعات

آخر مقالات منوعات

تعود اللوحة لعام 1880 وكانت محفوظة لدى عائلة الفنان منذ 45 عاماً



الاقتصادي:

 

بيعت لوحة تركية باسم "قارئة القرآن" للفنان التركي عثمان حمدي بك بمبلغ 7.7 ملايين دولار (6.3 ملايين جنيه إسترليني) خلال مزاد علني أقيم في العاصمة البريطانية لندن.

وأوضحت دار "بونهامز" للمزادات في لندن، أن لوحة الفنان العثماني الذي توفي في عام 1910، تعود للقرن التاسع عشر وتحديداً لعام 1880، وكانت محفوظة لدى عائلته منذ 45 عاماً، وتعد أحد أهم أعماله.

وأشارت إلى أن اللوحة حققت رقماً قياسياً للفنان ليصبح صاحب أغلى لوحة في تركيا، بعدما توقع الخبراء الفنيون أن تباع اللوحة بنحو 983 ألف دولار (800 ألف جنيه إسترليني).

وعثمان حمدي بك (1842 – 1910)، عالم آثار عثماني ومعماري ومدير متحف ورسام ومفكر وخبير فني وأحد الرواد التشكيلييين في عصره.

ويعتبر حمدي بك أول خبير ترميم في الدولة العثمانية، وأول من أسس المتاحف في تركيا، وهو مؤسس المتحف التركي المعماري والمدرسة التركية للفنون الجميلة.

ويمتلك حمدي بك، لوحات أخرى جميله منها "لاعبو الشطرنج"، و"تاجر السلاح" و"مدرب السلاحف" التي تعد من أهم لوحاته والأكثر شهرة، وبيعت في عام 2004 بنحو 5.5 ملايين ليرة تركية.

واهتم حمدي بك خلال أعماله الفنية بإظهار جماليات الخط العربي، وعُرضت العديد من رسوماته بمتحف الرسم والتشكيل في إسطنبول، ومتاحف لندن وليفربول وبوسطن وبرلين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND