قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ركزت أوربان باز في عملها على الشركات الصغيرة والمتوسطة



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

على عكس منصات تعزيز ولاء العملاء التقليدية التي تقدم خدماتها للشركات الكبرى والصغرى والمتوسطة، جاءت "شركة أوربان باز" بمعادلة جديدة دخلت عبرها سوق الأعمال، إذ تنطلق فكرة هذه الشركة الإماراتية الناشئة من المحافظة على المستخدمين الأساسيين بدلاً من استقطاب الجدد، استناداً لكون زيادة 5% في الحفاظ على المتعاملين من شأنها رفع الأرباح بنسبة 25%.

في 2013، انطلقت "شركة أوربان باز" على يد كل من رائدي الأعمال مصطفى صادق وسلام سعادة، وتختص بتصميم منصاتٍ إلكترونية مهمتها تعزيز ولاء العملاء، كما تقدم حلولاً تعزز التفاعل بين الشركات والمستخدمين وتطور برامج تسهم في إضفاء قيمة حقيقية إلى تجربة العملاء وشركات التجزئة على حد سواء، وتساعد هم الشركة في دعم نمو الأرباح وتوفر خصائص تنافسية لشركائها في مختلف ميادين وقطاعات السوق.

كما تتيح "أوربان باز" لشركائها تطوير علاقات مستدامة مع قاعدة زبائنهم والتوسع في هذه القاعدة، وتمتاز بكونها رقمية كلياً ومدمجة عبر قنوات التواصل كافة، ويمكن استخدامها في المتاجر أو عبر الإنترنت، كما تستفيد من منصات التواصل الاجتماعي وتكنولوجيا الأجهزة النقالة.

وتمكن "أوربن باز" الشركات من تحديد الخصائص التي تناسبها كإمكانية استعادة النقود أو النقاط في برامج الولاء أو الحوافز، إضافةً لتسجيلات الدخول وعروضات المشاركة وقراءة رسائل البريد الإلكتروني، ومن ضمن حلولها توفير قنوات تسويقيّة ومكافآت جديدة للمستخدمين، فما أن يعطي العميل رقم هاتفه أو عنوان بريده الإلكتروني للشركة، حتى يدخل موظّفو الشركة إلى برنامج متخصّص لتسجيل مبلغ عملية الشراء وإبلاغ المستهلك بالتقدم الذي أحرزه، ثم إعطائه المكافآة التي يستحقها.

وتخطط الشركة الإماراتية لصب تركيزها على الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي لا تحظى كثيراً باهتمام باقي المنصات والشركات، فتساعدها عبر بناء برامج مصمّمة خصيصاً لكل منها بهدف إنشاء سوق تنفرد بها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND