حكومي

آخر مقالات حكومي

من بين المجالات التي وافق عليها المجلس تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة



الاقتصادي – السعودية:

 

قرر "مجلس الوزراء" التفويض بالتباحث مع الجانب الروسي في شأن مشروعات مذكرات تفاهم ضمن 5 مجالات، إضافة لإقرار التباحث بشأن مشروع بروتوكول بين "وزارة الطاقة" السعودية و"وزارة الطاقة" الروسية.

وشملت مجالات المذكرات التي قرر المجلس التفاوض عليها خلال جلسته اليوم برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، وزيادة تصدير المنتجات الزراعية والغذائية، والإدارة الضريبية، وأمن الطيران المدني، والتعاون الإعلامي.

ووافق المجلس على مشروع ميثاق التعاون بين الدول المنتجة للنفط، على أن يوقع وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إعلان المشروع مع نظيره الروسي.

وقرر "مجلس الوزراء" تفويض وزير الطاقة أو من ينيبه، بالتباحث مع الجانب النيجيري في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين "وزارة الطاقة" في المملكة و"وزارة الموارد البترولية" النيجيرية ضمن قطاعي النفط والغاز، والتوقيع عليه.

وفوض المجلس وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة "الهيئة السعودية للملكية الفكرية" ماجد عبدالله القصبي أو من ينيبه للتباحث مع الجانب اللبناني حول مشروع مذكرة تفاهم في مجال الملكية الفكرية والتوقيع عليه.

ووافق المجلس على اتفاقية تعاون في مجال الخدمات البيطرية مع مصر، كما فوض وزير النقل رئيس مجلس إدارة "الهيئة العامة للطيران المدني" نبيل العامودي أو من ينيبه بالتوقيع على مشروع اتفاقية مع البرتغال في مجال خدمات النقل الجوي.

كما فوض المجلس وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب اللبناني حول مشروع مذكرة تفاهم في مجالات العمل بين الحكومتين، إضافة للموافقة على مذكرة تفاهم مع المالديف للتعاون في مجال العمل المحاسبي والرقابي والمهني.

ووافق المجلس على نظام الامتياز التجاري، وإجراء تعديلات على نظام الرهن التجاري، وعلى تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات كمرحلة أولى في بعض مدن المملكة ومحافظاتها، واعتماد الحساب الختامي للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عن عام مالي سابق.

وبحث رئيس "صندوق الاستثمارات المباشرة" الروسي كيريل دميترييف مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمس آفاق التعاون بين موسكو والرياض في مجال الاستثمار.

وفي 2017 وقعت السعودية وروسيا، عدداً من الاتفاقيات، شملت تأسيس صندوق بمليار دولار للاستثمار في مجال التكنولوجيا، والتعاون في مجال تحلية المياه وترشيد استخدام الطاقة في مكيفات الهواء، بالإضافة إلى استثمار سعودي في الطرق الخاضعة للرسوم في روسيا.

وكشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السابق خالد بن عبدالعزيز الفالح في يونيو (حزيران) الماضي، أن المملكة اتفقت مع روسيا على إطلاق العديد من المبادرات وإقامة المزيد من المشروعات الاستثمارية والإنتاجية بين شركات القطاع الخاص في البلدين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND