منوعات

آخر مقالات منوعات

وزعت هذا الأسبوع أيضاً جائزتي نوبل للفيزياء والطب



الاقتصادي:

 

بلغت قيمة جائزة "نوبل" للكيمياء 2019 التي تم منحها اليوم الأربعاء للعالم الأميركي جون جودينوف وزميليه البريطاني ستانلي وتنغهام والياباني أكيرا يوشينو إثر تطويرهم بطاريات "الليثيوم أيون" القابلة للشحن، نحو 918 ألف دولار (9 ملايين كرونة سويدية).

وقالت "الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم"، إن: "بطاريات الليثيوم أيون أحدثت ثورة في حياتنا، وتستخدم في كل شيء من الهواتف المحمولة إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة والمركبات الكهربائية".

وأوضحت أن الحاصلين على جائزة الكيمياء لهذا العام، وضعوا الأساس لمجتمع لاسلكي خالٍ من الوقود الأحفوري المستخرج من الفحم الحجري والنفط والغاز الطبيعي.

وتستخدم بطاريات الليثيوم في تكنولوجيا الحياة اليومية، وتمتاز بوزنها الخفيف وتخزينها كميات كبيرة من الطاقة الشمسية والريحية.

وينتظر أن يتسلّم العلماء الثلاثة جائزتهم مع ميدالية ذهبية وشهادة، خلال حفل يقام بالعاصمة السويدية ستوكهولم في 10 ديسمبر (كانون الأول) 2019، وهو ذكرى وفاة رجل الصناعة السويدي ألفرد نوبل عام 1896.

وجائزة "نوبل" في الكيمياء هي الثالثة التي يتم الإعلان عنها خلال هذا الأسبوع، بعد جائزتي "نوبل" للفيزياء التي تم منحها لعالم أميركي وآخرين من سويسرا لاكتشافهم النظرية في علم الكون الفيزيائي، فيما ذهبت جائزة "نوبل" للطب لثلاثة علماء آخرين بفعل أبحاثهم بمعرفة آلية لعلاج أمراض عديدة.

ويجري خلال الأسبوع الجاري، الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز "نوبل" ضمن مجالي الآداب والسلام، فيما سيجري الإعلان عن جائزة مجال الاقتصاد الأسبوع المقبل.

وتعد "الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم" المانحة لجوائز "نوبل"، واحدة من الأكاديميات الملكية في السويد، وهي منظمة مستقلة وغير حكومية تعمل على تشجيع العلوم وخاصة العلوم الطبيعية والرياضيات.

ويعتبر السويدي ألفرد نوبل، مهندس ومخترع وكيميائي، اخترع الديناميت في عام 1867 ومن ثم أوصى بمعظم ثروته التي جناها من الاختراع إلى جائزة "نوبل".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND