حكومي

آخر مقالات حكومي

بيع الطحين بسعر مدعوم يتيح بيع ربطة الخبز بـ50 ليرة



الاقتصادي – سورية:

أكدت "المؤسسة السورية للحبوب" أن كيلو الطحين يباع للمخابز بسعر مدعوم قدره 18 ليرة سورية، بينما كلفة إنتاجه حالياً تقارب 240 ليرة سورية، أي أن العجز التمويني يبلغ 222 ليرة للكيلو.

وأوضح مدير المؤسسة يوسف قاسم لصحيفة "الوطن"، أن بيع الطحين بالسعر المدعوم للمخابز يمكّنها من بيع ربطة الخبز بسعر 50 ليرة سورية، منوهاً بأن كلفة إنتاج طن الطحين متغيرة سنوياً وليست ثابتة.

وتصل قيمة العجز التمويني الناتج عن دعم الخبز إلى 378 مليار ليرة سورية سنوياً، نتيجة الفرق بين سعر ربطة الخبز المدعومة البالغة 50 ليرة، وبين تكاليفها التي تتجاوز 200 ليرة، وفق كلام سابق للحكومة.

وتابع قاسم، أن كلفة إنتاج طن الطحين انخفضت بعد دمج المؤسسات الثلاث (الصوامع والمطاحن والحبوب)، ودمج الموازنات التقديرية وإلغاء الازدواجية في العمل، لينخفض العجز التمويني بنحو مليار ليرة سورية كرقم أولي وقابل للزيادة.

وقبل أيام، أعلنت "السورية للحبوب" انخفاض العجز التمويني المقدر لها بنحو مليار ليرة بشكل أولي، بعد دمج "المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب" و"الشركة العامة لصوامع الحبوب" و"الشركة العامة للمطاحن"، في شركة واحدة.

وفي نيسان 2019، أصدر الرئيس بشار الأسد القانون رقم 11 بإحداث مؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي تسمى المؤسسة العامة لتجارة وتخزين وتصنيع الحبوب "السورية للحبوب"، تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري، ومقرها الحسكة.

وحول عدد المنشآت المتضررة، لفت قاسم إلى أن عددها 128 منشأة متضررة بين دمار كلي أو جزئي أو ما تزال خارج السيطرة، حيث توجد حالياً 6 صوامع بيتونية عاملة من أصل 31 صومعة، و8 صويمعات معدنية من أصل 99 صويمعة، و23 مطحنة منتجة من أصل 35 مطحنة.

وأضاف، أن المؤسسة صرفت لموسم قمح العام الجاري قرابة 185 مليار ليرة سورية لشراء قمح الفلاحين، من أصل مبلغ 400 مليار ليرة تم تخصيصها من الحكومة، وبالتالي فإن تسديد أثمان القمح المستورد يكون ضمن هذا المبلغ.

وخصصت الحكومة 400 مليار ليرة سورية لشراء القمح من الفلاحين هذا الموسم، بسعر 185 ليرة للكيلوغرام الواحد، حيث يكون الدفع فورياً خلال 24 ساعة، وقارب إنتاج سورية من القمح لهذا الموسم 2.2 مليون طن.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND