مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

يتوقع ارتفاع أصول التمويل الإسلامي إلى 3.5 تريليون دولار بحلول 2021



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشف الرئيس التنفيذي لـ"هيئة الأوراق المالية والسلع" عبيد سيف الزعابي، أن الهيئة تعتزم تأسيس وكالات تصنيف محلية بغرض تحفيز قطاع الشركات على إصدار صكوك تجزئة بالعملة المحلية، وتبحث الهيئة أيضاً إمكانية تنظيم معاملات سوق رأس المال غير المُدرجة.

وتوقع الزعابي خلال افتتاح منتدى "تطوير أسواق الصكوك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث احتمالات النمو والاعتبارات المتعلقة بالسياسات" في أبوظبي، ارتفاع إجمالي أصول التمويل الإسلامي إلى 3.5 تريليون دولار بحلول 2021.

وبيّن الزعابي، أن الإمارات احتلت المركز الثاني بعد ماليزيا خلال 2017 في معيار القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة، بحسب "مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي لسنة 2017″، كما أشار إلى تقرير "تومسون رويترز" الذي قدّرت فيه نمو الصناديق الإسلامية بنحو 77 مليار دولار مع بداية 2019 .

وانطلق المنتدى بالتعاون مع مجلس الخدمات المالية الإسلامية "IFSB"، واللجنة الإقليمية لأفريقيا والشرق الأوسط "AMERC" التابعة للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية "أيوسكو"، و"مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي"، و"جمعية الخليج للسندات والصكوك"، و"وكالة إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية".

وأوضح الزعابي الأسبوع الماضي خلال إحاطة إعلامية عقدت في "معرض جيتكس للتقنية 2019" بدبي، أن الهيئة تمتلك خطة واضحة نحو ترقية أسواق الأسهم المحلية من ناشئة إلى متقدمة، وتعمل في إدارة اجتماعات تطوير أسواق رأس المال مع المؤسسات العالمية مثل "مورجان ستانلي" و"فوتسي" و"ستاندرد آند بورز".

وتأسست "هيئة الأوراق المالية والسلع" بموجب القانون الاتحادي رقم (4) لسنة 2000، وتلحق بوزير الاقتصاد، ويقع مقرها في أبوظبي، ويحق لها إنشاء فروع أو مكاتب تابعة لمباشرة مهام الإشراف والرقابة على الأسواق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND