قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

كانت شركة كريم أولى عملاء داشرود



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

من خلال العمل على تسجيل البيانات الخاصة بالسيارات عن بعد أثناء سيرها، تطورت فكرة توفير أداة تمكن من إدارة أسطول سيارات بآلية بسيطة، فكانت "شركة داشرود".

بدأت الشركة مشوارها في الإمارات، منطلقة عام 2016 على يد رائد الأعمال فهيم جيل، وتعمل على فكرة تقديم منصة للخدمات المتمثلة بالتقاط البيانات الخاصة بالسيارات مثل سرعة السيارة والمسافة التي قطعتها، مراقبةً بذلك جودة القيادة ويتم الأمر عبر جهازٍ يوضع في السيارة، وبذلك يمكن لمالكي أساطيل السيارات الحصول على أداة تسهل عملهم وتنظمه.

وبداخل الجهاز الذي يعتمد عليه عمل منصة الشركة، وحدة إلكترونية، تختص بعملية جمع بيانات الرحلة، ومن خلال خوارزمية يولفها فريق عمل "داشرود" تتحول البيانات المسجلة إلى معلومات ذات أهمية بالنسبة لصاحب السيارة أو الأسطول.

وجذبت الشركة بطريقة عملها وبفكرتها العديد من العملاء في المراحل التي سبقت الإعلان الرسمي عن الانطلاق، وكانت أولى المتجهين نحو خدمات "داشرود" "ِشركة كريم" للنقل البري، وبعدما انضمت الشركة الإماراتية الناشئة إلى "فلات لابز أبو ظبي"، حدد المؤسس المنتَج الأساسي وبدأ بالانتشار، كما حقق عدة طلبات إضافيّة.

وكانت المراحل التي أخرت بدء عمل الشركة الفعلي، انتظار الحصول على تمويل تأسيسي يمكنه من تحقيق المخططات المبنية.

ولدى المؤسس وفريقه رؤية تتمثل بجعل "شركة داشرود" مصدراً لتقنية جمع البيانات الخاصة بالنقل والسيارات، لتصبح منافساً على مستوى الشرق الأوسط في تقديم الخدمات التي تسهل عمل الشركات والأساطيل العاملة في ميدان النقل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND