آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

أجمل ما حدث لي هو ما عشته بتفاصيلي الصغيرة



الاقتصادي – خاص:

 

في 2011 وبعد شهر من ظهوره لآخر مرة في برنامج "60 دقيقة" المعروض على قناة "سي بي إس" الأميركية، توفي الكاتب والصحفي الأميركي آندي روني، بعدما كان جزءاً أساسياً من البرنامج منذ 1978. واشتهر روني بتعليقاته التي وصفها نقاده بالذكية وسريعة البديهة، والتي كان يختتم بها الحلقات على مدار أكثر من ثلاثة عقود.

ويؤمن الكاتب الأميركي بأن بين الطموح والرضا مسافة لا يمكن التوازن فيها بسهولة، إلا بمحاولة الاقتناع بوجهي الحياة الجيد والقاسي، وفي 1996 وقف روني على منبر "جامعة كولجيت" الأميركية وقدم خطاباً لخص فيه فلسفته في الحياة، وكان نصه:

ما زلت حتى يومي هذا أستيقظ الساعة الـ5:30 صباحاً لأني أحب حياتي كثيراً، لدرجة أني أكره إهدار أي منها بالنوم أكثر مما هو ضروري، وأتمنى التمكن من اتباع نفس القاعدة بعدم تناول أكثر مما هو لازم من الطعام للحفاظ على جسدي، هذه قاعدة تؤسس لحياة بسيطة مقنعة. وبهذه البساطة أود إقناعكم بكيفية جعل حياتكم جيدة، بالطبع ستمرون بلحظات قاسية وصعبة، لكن برغم ذلك، الحياة ستكون مشرقة ومذهلة.

وأحد الأشياء التي يتعين عليكم مواجهتها، الوجه الآخر للحياة، أعني اللحظات المؤلمة وغير السارة، يبدو من المؤسف الأمر، بيد أنه صحيح، أن تشعروا بالسعادة الحقيقية في البداية أو ببعض الأحيان، لكن بالتأكيد ستمرون بلحظات أخرى صعبة وحزينة، مجرد قبولكم بذلك سيسهل عليكم الخوض في معادلة الطموح والرضا بأشد ظروفكم قساوةً.

وعندما أقف على مفاصل حياتي ربما سأعتبر نفسي ناجحاً وراضياً، لكن أجمل ما كان يحدث لي، هو ما أعيشه وأنا أقوم بنشاطاتي الصغيرة اليومية، أشرب الماء البارد، أقرأ صحيفةً وأنا في الممر، أستمتع بالجلوس في مكتبي..الخ.

أتمنى أن تواجهوا المجهول دون محاولة تفسير ما لا يمكن تفسيره بإجاباتٍ من صنع الإنسان والهراء والخرافة. أرجو أن تتمكنوا من الوقوف مباشرة أمام العالم ومشاكله والنظر في حياتكم الخاصة ومحاولة حل هذه المشكلات بعقلانية. وعلى الرغم من إيماني بأن العيش بالمنطق والعقل هو أفضل مسار، لكن عليّ إخباركم أن معظم ما تعلمتموه في الجامعة ليس بالضرورة أن يحدد نجاحكم في مستقبلكم، وإنما كل ما تفعلونه في مواجهاتكم اليومية وتضيفونه إلى خبرتكم العملية هو ما سيبني عالمكم وفق ما تحلمون.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND