حكومي

آخر مقالات حكومي

يبدأ العمل بالقانون من تاريخ صدوره الموافق 8 سبتمبر (أيلول) 2019



الاقتصادي – الإمارات:

 

أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حاكم إمارة أبوظبي، القانون رقم (25) لسنة 2019، القاضي بإنشاء "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي"، بهدف دعم مسيرة البحث والتطوير العلمي، وخلق المعرفة ونقل واستخدام الذكاء الاصطناعي، ويبدأ العمل بالقانون من تاريخ صدوره الموافق 8 سبتمبر (أيلول) 2019.

ونص القانون على أن يقع مقر الجامعة في مدينة أبوظبي، ويجوز بقرار من مجلس الأمناء بعد موافقة المجلس التنفيذي فتح فروع لها داخل الإمارة أو خارجها، وتتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة، وبالأهلية القانونية الكاملة للتصرف، وتتبع المجلس التنفيذي.

وتضمن القانون اختصاصات الجامعة، وتتمثل في إنشاء نظام أكاديمي وبحثي متميز في مختلف مجالات علوم الحاسوب وتطبيقاتها بالذكاء الاصطناعي، وبناء وتطوير الشراكات الأكاديمية والعلمية والبحثية مع المؤسسات العلمية والأكاديمية داخل الإمارة وخارجها، وتبادل الخبرات من أجل ضمان تنمية علمية وأكاديمية مستدامة.

وتعمل الجامعة على إبرام الاتفاقيات ومذكرات التفاهم اللازمة، وإعداد وتمويل البحوث والتقارير المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، وتقديم المشورة والاستشارات في مجالات عمل وتخصصات الجامعة لأي جهة بما في ذلك الجهات المحلية أو الدولية، وإصدار المنشورات بما في ذلك البحوث والدراسات والأوراق البحثية المختصة.

وتختص الجامعة أيضاً، بعقد المؤتمرات والندوات والاجتماعات وورش العمل المحلية والإقليمية والدولية والمشاركة فيها، إضافة إلى تنفيذ الاستراتيجيات المتعلقة بالأنشطة التجارية والملكية الفكرية الناشئة نتيجة أبحاث الجامعة وعمليات تعاون الجامعة مع الغير، وأية اختصاصات أخرى تكلف بها من المجلس التنفيذي.

وبحسب القانون، يكون للجامعة مجلس أمناء لا يقل عن خمسة أعضاء بمن فيهم رئيس مجلس الأمناء ونائبه، ويتم تعيينهم بقرار من رئيس المجلس التنفيذي، وتبلغ مدة عضوية مجلس الأمناء 3 سنوات قابلة للتجديد، ويصدر مجلس الأمناء النظام الداخلي الخاص به الذي يتضمن إجراءات انعقاده والنصاب القانوني لاجتماعاته، والتصويت على قراراته، وكيفية اتخاذ قراراته بالتمرير في حالة الضرورة.

وأشار القانون في مادته السابعة إلى تعيين رئيس الجامعة بقرار من رئيس المجلس التنفيذي بناء على توصية مجلس الأمناء، بحيث يتولى تسيير العمل اليومي للجامعة، ويحق للرئيس تفويض بعض اختصاصاته إلى أي من موظفي الجامعة شريطة أن يكون التفويض كتابياً.

وحدد القانون بداية السنة المالية للجامعة في أول يناير (كانون الثاني)، وتنتهي في آخر ديسمبر (كانون الأول) من كل عام، باستثناء السنة المالية الأولى فتبدأ اعتباراً من تاريخ العمل بهذا القانون وتنتهي في آخر ديسمبر من العام التالي.

وأعلنت أبوظبي الأسبوع الماضي، عن تأسيس "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" كأول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، وتهدف إلى تمكين الطلبة والشركات والحكومات من تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتسخيرها في خدمة البشرية.

وستقدم الجامعة من موقعها في مدينة مصدر برامج ماجستير العلوم، والدكتوراه في المجالات الرئيسية للذكاء الاصطناعي التي تشمل: تعلم الآلة، والرؤية الحاسوبية، ومعالجة اللغات الطبيعية، وسيكون هناك تعاون مع واضعي السياسات والشركات من جميع أنحاء العالم حتى يتم تسخير الذكاء الاصطناعي على نحو مسؤول كقوة قادرة على إحداث تحول إيجابي.

وستمنح الجامعة جميع الطلاب المقبولين منحة دراسية كاملة، بالإضافة إلى مجموعة مزايا مثل مكافأة شهرية والتأمين الصحي والإقامة والسكن، وستعمل الجامعة مع كبرى الشركات المحلية والعالمية لتأمين التدريب للطلاب ومساعدتهم في الحصول على فرص عمل.

ويمكن للطلاب الخريجين التقدم إلى "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" ابتداءً من أكتوبر (تشرين الأول) 2019 عبر موقع الجامعة الإلكتروني، ومن المقرر فتح باب التسجيل في أغسطس (آب) 2020، وسينطلق العام الدراسي الأول لطلاب الدراسات العليا في حرم الجامعة بمدينة مصدر خلال سبتمبر 2020.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND