قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

أتاحت الشركة للموظفين خاصية السداد بالتقسيط عن بعد



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

من فكرة توفير المرونة المالية للموظفين في مختلف الشركات وتمكينهم من الحصول على رواتبهم مقدماً في أي وقت خلال الشهر، شق رائد الأعمال المصري مصطفى عاشور طريقه لتأسيس "شركة ناو باي"، متعاوناً مع شريكيه أحمد صبري وشريف راضي.

بدأت الشركة المصرية عملها في السوق بشكل فعلي في 2019، وتعمل عبر تطبيق يتيح للموظفين استلام رواتبهم في أي يوم من الشهر أو الحصول على سلفة ومن ثم ردها عند الحصول على الراتب التالي. كما يقدم التطبيق الخاص بالشركة للموظفين خدمات أخرى مثل توفير معلومات عن الراتب والميزانية والسلفة الأكبر التي يمكن أخذها وغيرها.

وتقدم "ناو باي" خدماتها بأربع خطوات بعد تعاقدها مع الجهة الراغبة بنيل خدماتها، أولها تسجيل الموظفين في الشركة ومن ثم الدخول إلى التطبيق، بعد ذلك يمكن للموظفين طلب السلفة أو الحصول على الراتب أو جزء منه في أي وقت من الشهر ليتم تحويل المبلغ إلى الحساب البنكي في غضون يوم أو يومين، وبعد انتهاء العملية، يحصل عاشور وزملاؤه على رسوم مقابل خدمتهم.

وتسعى الشركة التي تتخذ من القاهرة مقراً لها إلى توفير الرفاهية المالية لموظفي الشركات في الأسواق الناشئة فأطلقت أيضاُ خاصية تقسيط السداد على عدة أشهر. وتعاقدت "باي ناو" مع شركات تجارية تضم أكثر من 100 موظف على الأقل ومعظمها يصل إلى 3000 موظف وأكثر حسب حجم الشركة.

ويركز فريق الشركة المصرية الناشئة على مساعدة الموظفين تقنياً بتنظيم الادخار، الإنفاق، التخطيط المالي، والاقتراض، إضافة إلى تقديم حلول تساعد الافراد على إدارة ميزانيتهم بشكل أفضل، والتغلب على مشاكل التدفق النقدي وتجنب الأحداث غير المتوقعة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND