قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

سهلت تداول المنتجات الفنية بين العملاء



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

من فكرة جعل الوصول إلى الفن متاحاً للجميع، انطلقت "منصة كوليكشنير" في دبي،  على يد رائد الأعمال فاليري كوند، وعملت على مستوى الشرق الأوسط، وسهلت على عملائها مسألة شراء واستئجار وتبادل القطع والمنتجات الفنية مع أعضاء آخرين مشتركين في المنصة.

انطلقت رحلة المنصة عام 2015. وتعمل بمثابة سوق إلكترونية تعنى بالمنتجات الفنية ضمن الأسواق الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعمل على البحث عن مصادر للأعمال الفنية في المنطقة، وتوجه المستخدمين الجدد والمهتمين بجمع الأعمال الفنية إلى كل ما يحتاجونه من البداية إلى النهاية (نصائح فنية، أخبار فنية، كيفية تقييم الأعمال الفنية، أي فنان يختارون شراء أعماله، وما إلى ذلك)، مع إتاحة الفرصة لهواة جمع الأعمال من ذوي الخبرة لتنويع مجموعاتهم

ويعمل الفريق على تمييز المنصة، من خلال تقديم منتجات نادرة وقليلة في السوق، بالإضافة إلى مواكبة الجديد من الأعمال، وتتيح لعملائها الحصول عليها وتداولها، لكن بعد إجراء تسهيل عمليات التحقق من أصالتها، من خلال تقييمها وإعداد تقارير عن حالتها، بالإضافة إلى دراسة  ما يخص التأمين والشحن.

وتتعاون "كوليكشنير" مع المنسقين الدوليين لاختيار الأعمال الفنية المدرجة فيها بدقة، وتركز على الفنانين المعروفين والناشئين من أسواق الفن الناشئة. كما ترعى الأعمال الفنية التي تتراوح أسعارها من 500 دولار إلى 50 ألف دولار، مع التركيز على الأعمال الفنية التي تقل عن 10 آلاف دولار.

وتنافس المنصة بتقديم طريقة للحصول على المنتجات الفنية، تجمع بين المتعة والسهولة والبساطة، وعبر بضع نقرات، يمكن للمستخدمين إما شراء أو استئجار أو تبديل أي عمل فني يحبونه، كما يمكنهم عرض أي عمل فني للبيع أو التأجير أو التبديل. وفي غضون أيام قليلة، تحصل المنصة على الموافقة على الأعمال الفنية المدرجة كما تقوم بتقديم المشورة بشأن تقييم تلك الأعمال،


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND