نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

محروقات: خفض الأسعار قد يشمل مواد أخرى في حال تبين تراجع سعرها عالمياً



الاقتصادي – خاص:

وائل الدغلي

 

أصدرت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات"، قراراً خفّضت بموجبه سعر مبيع الطن الواحد من مادة الفيول 13 ألف ليرة سورية، مشيرةً إلى أن خفض الأسعار قد يشمل مواداً أخرى في حال تبين تراجع سعرها عالمياً لأقل مما تباع به في سورية.

وبحسب القرار الصادر عن الشركة والذي اطلع عليه "الاقتصادي"، فقد تم خفض السعر لكافة المستهلكين من 230 ألف ليرة إلى 217 ألف ليرة، مع اعتماد السعر الجديد ابتداءً من اليوم الأحد.

وأكد المدير العام للشركة مصطفى حصوية لـ"الاقتصادي"، أن خفض السعر جاء بناء على انخفاض سعر المادة عالمياً، وصدر القرار خلال الاجتماع الشهري للجنة تحديد أسعار المشتقات النفطية.

وبيّن أن الخفض جاء للتأكيد على أن الأسعار قابلة للتعديل بالزيادة أو النقصان، رغم أنه لم تكن هناك مطالب بخفض سعر الفيول، مشيراً إلى أن الخفض قد يشمل مواداً أخرى في حال ثبت للّجنة تراجع سعرها عالمياً لأقل مما تباع به في سورية.

ورفعت الشركة نهاية أيلول 2017 سعر مبيع الطن الواحد من مادة الفيول إلى 229 ألف ليرة سورية بمعدل زيادة 9 آلاف ليرة سورية عن السابق.

وأثار القرار حينها استياء من الصناعيين مع إطلاق الوعود بدعمهم والعمل على خفض تكاليف الإنتاج، حيث أكدوا أن القرار جاء على عكس كلام الحكومة وأدى إلى رفع الكلف للعديد من الصناعات وبالتالي إضعاف قدرتها على المنافسة داخلياً وخارجياً.

ويتركز استهلاك الفيول في الصناعات المتوسطة والثقيلة، كالزجاج والإسمنت والورق الصحي والكرتون، والسيراميك والقرميد والمنظفات والخيوط والأقمشة القطنية والنسيجية والحديد والكونسروة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND