تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

يوفر القرار على الأردن ملايين الدولارات



الاقتصادي – عربي:

 

وافقت الحكومة الأردنية على استيراد الشعير من سورية، لتغطية احتياجات مربي الماشية من هذه السلعة الأساسية، ولأهميتها في الخلطة العلفية، حسبما ذكرت.

وعلّق وزير الزراعة الأردني إبراهيم الشحاحدة على القرار، بأنه يحقق وفراً مالياً يتراوح بين 15 – 21 مليون دينار (ما يعادل 30 مليون دولار) مقارنة بالأسعار العالمية، وفق ما نقلته وسائل إعلامية أردنية منها صحيفة "الرأي".

وفي تموز 2019، استعرضت الحكومة السورية واقع عمليات استلام محصولي القمح والشعير، وطلبت من اللجنة الاقتصادية وضع آلية لتصدير الفائض من الشعير، نتيجة استلام "المؤسسة العامة للأعلاف" كميات كافية من المقننات العلفية هذا الموسم.

ووافق رئيس "مجلس الوزراء" عماد خميس على الآلية التنفيذية المقترحة لتصدير الشعير، للموسم الزراعي 2018-2019، متضمنةً دعم كيلو المادة المصدر بمقدار 5 ليرات سورية، وإعادة قطع التصدير إلى "مصرف سورية المركزي".

واستلمت مؤسسة الأعلاف 331 ألف طن شعير خلال أيار وحزيران الماضيين، وكان رصيدها السابق نحو 20 ألف طن، فأصبح الإجمالي 350 ألف طن، وهو ما يفوق طاقتها التخزينية البالغة 200 ألف طن، وفقاً لمدير المؤسسة مصعب العوض.

وقبل سماح الأردن باستيراد الشعير السوري، سمح وزير الزراعة الأردني إبراهيم الشحاحدة لبعض التجار الأردنيين، باستيراد نحو 800 طن من الجميد السوري الصلب، رغم قرار حظر معظم المستوردات والمنتجات السورية.

ويأتي قرار السماح باستيراد الجميد السوري، بعدما أقرت "وزارة الصناعة والتجارة والتموين" الأردنية منع استيراد نحو 194 سلعة من سورية، وبررت القرار حينها بأنه جاء تطبيقاً لمبدأ التعامل بالمثل، وبدأ تطبيقه مطلع أيار 2019.

وقال رئيس "جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري الخضار والفواكه" الأردنية سليمان الحياري، قبل أيام، إنه سيخاطب الحكومة السورية عبر القائم بأعمال السفارة السورية في عمّان شفيق ديوب، لتفعيل التبادل الزراعي واستيراد الخضار والفواكه الأردنية.

وافتتحت الحكومتان السورية والأردنية في 15 تشرين الأول 2018 معبر نصيب الحدودي، لتنتهي بذلك فترة إغلاقه التي استمرت نحو 3 أعوام بسبب الأزمة السورية.

وأكدت "غرفة صناعة عمّان" مؤخراً تراجع قيمة صادرات الأردن إلى سورية خلال الربع الأول من العام الجاري 2019 بنسبة 69%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي 2018، رغم إعادة فتح معبر نصيب الحدودي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND