نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

تضمنت الاكتشافات احتياطي بـ58 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز التقليدي



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، أن اكتشاف احتياطيات النفط والغاز الجديدة التي أعلن عنها "المجلس الأعلى للبترول" مؤخراً، ستضع الإمارات في المركز السادس عالمياً بإجمالي احتياطيات قدرها 105 مليارات برميل نفط، و273 تريليون قدم مكعبة غاز تقليدي.

وأوضحت "أدنوك" عبر بيان صحفي، أن الاكتشافات الجديدة تمثلت في احتياطيات هيدروكربونية تقدر قيمتها بـ7 مليارات برميل من النفط الخام، واحتياطيات بـ58 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز التقليدي، إضافة إلى موارد غاز غير تقليدية قابلة للاستخلاص بنحو 160 تريليون قدم مكعبة قياسية.

وأرجعت الشركة زيادة الاحتياطيات إلى توسعها في حفر عشرات الآبار للاستكشاف والتحقق من الموارد الهيدروكربونية التقليدية وغير التقليدية، وكذلك عمليات تطوير حقول النفط والغاز في أبوظبي خلال السنوات الماضية، إضافة إلى بدء الإنتاج من حقول جديدة، بما في ذلك "صرب" و"أم اللولو" و"حليبة" و"بوحصير".

وفي إطار سعي "شركة بترول أبوظبي الوطنية" نحو زيادة السعة الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل نفط يومياً بحلول 2030، نجحت "أدنوك" في زيادة احتياطاتها النفطية عبر تطبيق واستخدام أحدث الدراسات والخطط التطويرية كالتوسع في الحفر البيني بين الآبار، واستخدام تقنيات تعزيز استخلاص النفط.

وبحسب "أدنوك"، يمكن لاحتياطات الغاز غير التقليدية والقابلة للاستخلاص المكتشفة حديثاً والمقدرة بـ160 تريليون قدم مكعبة أن تزود الإمارات بالغاز لسنوات عديدة، ويأتي ذلك ضمن جهود الشركة نحو زيادة السعة الإنتاجية من الغاز إلى مليار قدم مكعبة قياسية بحلول 2030.

وأشارت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، إلى توظيفها تطبيقات التكنولوجيا الرقمية والابتكارات الجديدة، بهدف الوصول إلى مكامن الغاز غير التقليدية الصعبة المحتجزة في مناطق صخور قليلة النفاذية.

وجاءت اكتشافات موارد الغاز التقليدية وغير التقليدية عقب اعتماد "المجلس الأعلى للبترول" خلال العام الماضي استراتيجية أدنوك الشاملة للغاز، والتي تتيح للشركة الاستثمار التجاري لجميع موارد أبوظبي من الغاز، ما يحقق الاكتفاء الذاتي مع إمكانية التحول إلى مصدر للغاز.

واعتمد "المجلس الأعلى للبترول" خلال اجتماعه برئاسة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، استراتيجية أدنوك الشاملة للغاز والتي تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي والتحول من مستورد إلى مصدّر للغاز.

واعتمد المجلس أيضاً، خطط زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام من 3.5 ملايين برميل يومياً نهاية العام الماضي إلى 4 ملايين برميل يومياً نهاية 2020، ونحو 5 ملايين برميل يومياً خلال 2030.

وكشف "صندوق النقد الدولي" خلال مايو (أيار) الماضي، أن قيمة الاحتياطي النفطي لدى الإمارات تقدر بنحو 1.5 تريليون دولار، مضيفاً أن القيمة المبدئية للثروة الإجمالية فيها تقدر بنحو 3.5 تريليون دولار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND