حكومي

آخر مقالات حكومي

وزير الصناعة: وضع الشركات المتعثرة مقلق ويحظى باهتمام



الاقتصادي – السعودية:

 

قال وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف، إنه تم رصد وجود شركات صناعية متعثرة ليست بحاجة إلى دعم مالي، بقدر ما تحتاج إلى أمور أخرى من الناحية التشريعية أو المساعدة في مجالات تقنية أو إدارية، مؤكداً أن الوزارة تعمل على مساعدتهم.

وأكد الخريف لصحيفة "الاقتصادية" المحلية، أن وضع الشركات المتعثرة مقلق ويحظى باهتمام وعليه تركيز كبير منذ فترة طويلة، وأن التحدي في الوقت الحالي يكمن في كيفية تحقيق الأهداف المرجوة وإنقاذها من وضعها الحرج.

وتابع الوزير، أن "وزارة الصناعة والثروة المعدنية" تعمل مع "وزارة المالية" على دراسة وضع الشركات الصناعية المتعثرة مالياً، لدعمها وضمان استدامتها، من خلال برامج "صندوق التنمية الصناعية".

وأشار الخريف إلى أنه منذ فترة كان هناك اتفاق شبه مبدئي بين "مجلس الغرف السعودية" و"المالية"، يتضمن قيام المجلس كجهة معنية بمساعدة الوزارة في معرفة الشركات المتعثرة وحصرها وعرضها عليها، بما يتناسب مع برنامج استدامة الشركات.

وأكد الوزير، وجود اتفاق مع "وزارة المالية"، على أساس أن الشركات الصناعية تتولاها "الصناعة" ممثلة في الصندوق الصناعي، حيث تجري الترتيبات حالياً في هذا الشأن.

ويأتي حديث الوزير في وقت يعمل "مجلس الغرف السعودية" على حصر الشركات الصناعية المتعثرة مالياً للرفع بها إلى الجهات المختصة.

وأوضح وزير المالية محمد الجدعان، أن الوزارة التزمت بسداد مستحقات القطاع الخاص خلال 60 يوماً وأوفت بالتزامها، وخلال الربع الأول من العام الجاري تم صرف 95% من أوامر الدفع خلال 15 يوماً من تاريخ ورودها للوزارة.

وبدأت السعودية تطبيق قانون الإفلاس في 20 أغسطس (آب) 2018، وبعد أن كانت تفتقر سابقاً إلى تشريع حديث للإفلاس، ما كان يسبب صعوبات للشركات المتعثرة التي تريد إعادة هيكلة ديونها مع الدائنين منذ الأزمة المالية العالمية في 2009، والتي تلاها هبوط أسعار النفط.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND