مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

تنتج أدنوك حوالي 1.7 ملايين برميل من خام مربان



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشف "بورصة إنتركونتيننتال" المدرجة في "بورصة نيويورك" للأوراق المالية ومشغل بورصات وغرف المقاصة العالمية ومزود خدمات البيانات والإدراج، عزمها إطلاق بورصة تكون مقراً لتداول العقود الآجلة لخام "مربان" الذي تنتجه شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك".

وأعلنت البورصة في بيان لها، أن البورصة الجديدة تحمل اسم "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة" وستأسس في "سوق أبوظبي العالمي" المركز المالي الدولي.

وأضافت "بورصة إنتركونتيننتال"، أنها حصلت على موافقة سلطة تنظيم الخدمات المالية لـ"سوق أبوظبي العالمي" من أجل ممارسة نشاطها كبورصة استثمارية معترف بها.

وستجري عمليات المقاصة للعقود المتداولة في "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة" في غرف مقاصة "آي سي إي كلير يوروب" العالمية، وذلك إلى جانب العقود الأخرى المتداولة في بورصة إنتركونتيننتال، وذلك بعد الحصول على موافقة الهيئات التنظيمية.

وتابعت البورصة أنها تعمل مع غرفة مقاصة "آي سي إي كلير يوروب" للحصول على موافقات السلطات التنظيمية والقانونية المعنية، ليبدأ التداول في النصف الأول من 2020.

ومن العقود المتداولة في "بورصة إنتركونتيننتال"، خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط وخام دبي "بلاتس" وزيت الغاز منخفض الكبريت.

وستعامل عقود خام مربان الآجلة المتداولة في "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال"، كعقود تسليم فعلية على أساس البيع والتسليم على ظهر السفينة "FOB"، على أن يكون التسليم في إمارة الفجيرة بالإمارات.

وتنتج "أدنوك" حوالي 3 ملايين برميل يومياً، منها حوالي 1.7 ملايين برميل يومياً من خام مربان، والذي يعد خاماً عالي الجودة وخفيفاً ومنخفض الكبريت.

وأطلق "المجلس الأعلى للبترول" بأبوظبي في 4 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، آلية تسعير جديدة لخام مربان الذي تنتجه "أدنوك"، تعتمد على التسعير المستقبلي وحركة السوق وعقود مربان الآجلة كمؤشر سعري، بعد أن كانت تتتبع سعر بيع رسمي بأثر رجعي.

وألغى المجلس قيود الوجهات الحالية على مبيعات خام "مربان"،  وبدعم من "أدنوك" سيتم تداول العقود الآجلة لخام "مربان" التي اعتمدها المجلس في "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة".

وقالت "أدنوك" خلال الشهر الجاري، إن اكتشاف احتياطيات النفط والغاز الجديدة التي أعلن عنها "المجلس الأعلى للبترول" مؤخراً، ستضع الإمارات في المركز السادس عالمياً بإجمالي احتياطيات قدرها 105 مليارات برميل نفط، و273 تريليون قدم مكعبة غاز تقليدي.

وتأسست "أدنوك" 1971، وتستهدف العمل في مجالات صناعة النفط والغاز، وأسست مجموعة من الشركات النفطية التابعة لها، وأنشأت صناعة متكاملة في مجالات الإستكشاف، والإنتاج وخدمات الإمداد، وتكرير النفط، وتسييل الغاز، والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية، والنقل البحري، بالإضافة إلى المنتجات والزيوت النفطية العامة بإمارة أبوظبي وتوزيعها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND