قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ساعدت التطبيقات التي أنتجتها الشركة بمراقبة الميزانية المالية بسهولة



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

انطلق رائدا الأعمال اللبنانيان بول صافي وإميل صوايا، من فكرة ابتكار وسائل تقنية سهلة الاستخدام تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة بإنجاز أمورهم اليومية فأسسا "شركة ري إيبل".

بدأ مشوار الشركة في 2016، واتخذت من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها، وتختص على وجه التحديد بتطوير تطبيقات ووسائل وأدوات تستخدم من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن أول المنتجات التي أطلقتها، كان تطبيقاً يحمل اسم" محفظة ري إيبل".

وتعمل هذه المحفظة كأداة لإدارة الشؤون المالية، وتتيح للمستخدمين إجراء المعاملات بطريقة بسيطة، ومراقبة عادات الشراء لديهم، كما أنها مصممة بحيث تمكن الآباء بأن يكونوا على علم بكلّ المعاملات التي تتمّ وكيفيّة إدارة الأموال بالنسبة لأبنائهم، بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذه المحفظة كأداة تعليميّة لتدريس مفاهيم محو الأمية المالية التي يمكن تطبيقها على مواقف الحياة اليومية.

وللاستفادة من "محفظة ري إيبل"، يقوم المستخدمون بإدخال قيمة الأوراق النقدية التي بحوزتهم في التطبيق الذي يعمل على هواتفهم الذكية، من خلال الواجهة سهلة الاستخدام التي تدعم عملات متعدّدة. وبعدها تأتي مرحلة التقاط صورة للإيصال عند إجراء عمليّة شرائية، لتعمل المحفظة على رصد مجموع الشراء واتّخاذ القرار حول ما يمكن استخدامه من المحفظة للدفع.

والتطبيق فيه خاصية تساعد بتحويل النصّ إلى كلام ما يجعل من السهل على أيّ شخص الفهم والبدء باستخدامه. ويسهل أيضاً إعداد الميزانية، ما يتيح للمستخدمين تحديد ميزانية دقيقة ومتابعتها، من حيث معرفة الوضع الحالي والتنبيه عند تخطي العتبة المحدد الوقوف عندها مالياً مع إجراء تحديثات آلية للميزانية باستمرار.

وشاركت "ري إيبل" بعدة مسابقات للشركات الناشئة، تمكنت عبرها من الفوز بجوائز مالية واحدة منها بلغت ألف دولار، تلتها مسابقة أخرى فازت فيها على 21 منافساً وحصدت مبلغ عشرة آلاف دولار.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND