قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تسعى الشركة إلى القضاء على تزوير البطاقات والمعاملات المالية



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

في 2015، شقت شركة لبنانية ناشئة طريقها لتخليص العملاء من الوقوع ضحية المعاملات النقدية والبطاقات المزورة، فقدمت آلية سهلة في التعامل المالي وأمن بطاقات الدفع التي يعتمد عليها المستخدمون، وحملت اسم "شركة كارد سويتش".

انطلقت الشركة على يد رائد الأعمال روجيه عبود، وتعمل عبر تطبيق على الهواتف الذكية، يربط كلّ بطاقات الدفع (بطاقات الائتمان والخصم أو المدفوعة مسبقاً) بالهاتف الذكي الخاصّ بالمستخدم، ما يسمح له بتشغيل بطاقاته أو إيقاف تشغيلها وتقرير متى وأين وكيف ينبغي تحويل المعاملات المالية.

وتهدف الشركة إلى تقديم تقنية مالية جديدة وسهلة الاستخدام، تمكن من القضاء على تزوير البطاقات وتبسيط المعاملات النقدية وتعزيز ثقة العملاء وخبرتهم وكذلك المساعدة في زيادة الدخل من خلال البطاقات الخاصّة بالبنك.

ويتيح التطبيق عدة خصائص، إذ يشمل نظامه القيام بعدة وظائف، وهي: التنبيه، التحكم، البيانات ووظيفة التحليلات، حيث تتيح وظيفة التحكّم للمستخدمين تشغيل بطاقتهم وقنوات الصراف الآلي ونقاط البيع والتجارة الإلكترونية والفئات التجارية المتضمنة السوبر ماركت ومحطة الوقود والمطعم والمواقع وحدود الإنفاق أو إيقاف تشغيلها. أما وظيفة البيانات فهي المساعدة بوضع علامة على معاملاتهم وتصنيفها بين التجارية أو الشخصية وإضافة ملاحظات والتقاط صور للإيصالات.

أما وظيفة التنبيه فتسمح بتشغيل التنبيهات أو إيقاف تشغيلها وذلك بحسب القنوات وتسوية البطاقة أو الوصول إلى حدود البطاقة وغيرها، في حين تمكن وظيفة التحليلات المستخدمين من مقارنة الإنفاق بحسب القناة أو التاجر أو الفئة أو الفترة.

وفي 2016، تمّ اختيار "كارد سويتش" بين المرشحين النهائيين لنيل جائزة "أفضل الابتكارات التكنولوجية" في دبي، إضافة إلى اختيارها للعرض في مسابقات أخرى، وكواحدة من بين 12 شركة ناشئة قدمت أمام لجنة تحكيم دولية في فعاليات "سيدستارز بيروت".

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND