تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

صابوني: تسعى الكلية دائماً للالتزام بأرقى المعايير التعليمية



الاقتصادي – الإمارات:

 

طرحت "كلية الإمارات للتكنولوجيا" باقتها الجديدة من البرامج الهندسية، الحاصلة على اعتماد "وزارة التربية والتعليم"، خلال الفصل الدراسي الأول للعام الأكاديمي 2019-2020.

وبحسب بيان للكلية الذي اطلع عليه "الاقتصادي"، يضم البرنامج بكالوريوس العلوم في الهندسة المدنية، وبكالوريوس العلوم في الهندسة الصناعية، وبكالوريوس العلوم في الهندسة الميكانيكية.

ولفت رئيس الكلية عبدالرحيم صابوني، إلى أن الكلية تسعى دائماً للالتزام بأرقى المعايير التعليمية، شاكراً الطلاب وهيئة التدريس والموظفين لقاء إسهامهم في عملية اعتماد البرنامج، وتمكين الكلية من تحقيق إنجاز جديد في تاريخها.

ويختص برنامج الهندسة المدنية في عمليات الإنشاء وإرساء الأساسات في المشاريع، كما يركز برنامج بكالوريوس العلوم في الهندسة الصناعية على تطوير عمليات وإجراءات صناعية أكثر كفاءة، وتوظيف الموارد البشرية والآلات والمواد والعمليات والخدمات بفعالية.

وبالنسبة للمعارف التي تزود البرامج الطلاب فهي حسب الآتي:

برنامج الهندسة المدنية: يزود البرنامج الطلاب بمعارف حول المفاهيم والمنهجيات العلمية التي تُركّز على تطوير وصيانة البنى التحتية والمنشآت التي تقوم عليها الحياة العصرية، مثل تصميم الطرق وصيانتها، كما سيمكنهم من رسم المخططات المعمارية، واستعراض وتحليل ومعالجة المشكلات التي تتخلل المشاريع الهندسية، والإشراف على وظائف المنشآت في البلديات المحلية، واتخاذ القرارات المبتكرة ضمن البيئات المؤسسية.

برنامج بكالوريوس العلوم في الهندسة الصناعية: يمنج البرنامج الطلاب مهارات في مجالات الإحصاء، والاقتصاد الهندسي، والبحث والتطوير، وتصميم الأنظمة والمعدات، والسلامة، والصيانة، والعمليات لضمان الحد من تكاليف الإنتاج واكتساب القدرة على تطبيق تقنيات ضمان الجودة في المشاريع.

برنامج بكالوريوس العلوم في الهندسة الميكانيكية: يتيح للطلاب فرصة فهم أساسيات علوم الميكانيك والتطبيقات الحاسوبية والكهربائية والتصميمية والرياضية والفيزيائية، والقدرة على صيانة الوحدات الميكانيكية ومحركات المركبات والطائرات.

ويعتبر التسجيل في البرنامج متاحاً للطلاب المسجلين في "كلية الإمارات للتكنولوجيا" خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الأكاديمي 2020-2019.

وتعتزم الكلية مستقبلاً تعزيز مناهجها الدراسية بإضافة المزيد من البرامج لمواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية تلبية لمتطلبات سوق العمل.

ولدى "كلية الإمارات للتكنولوجيا"، التي تأسست عام 1993، اعتماد من "وزارة التربية والتعليم"، كما أنها حاصلة في أبريل (نيسان) 2018 على اعتماد عن برامجها للأعمال من قبل مجلس اعتماد مدارس وبرامج الأعمال "ACBSP" في مدينة كنساس بولاية ميسوري الأميركية.

وتزود الكلية، التي تعتبر واحدة من أقدم مؤسسات التعليم العالي في المنطقة، جميع أصحاب المصلحة بتجربة على صعيد التعليم، والبحوث، والخدمات المجتمعية، بما يواكب أفضل الممارسات العالمية المتمحورة حول الاقتصاد القائم على المعرفة، والاستثمار في التكنولوجيا والكفاءات البشرية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND