عقارات

آخر مقالات عقارات

حصلت 7 شركات تطوير عقاري على الترخيص الأولي



الاقتصادي – سورية:

 

وافقت "وزارة الأشغال العامة والإسكان" على المقترح المقدم من "مؤسسة ألتون للتطوير والاستثمار العقاري"، لإحداث منطقة تطوير عقاري في منطقة معربا بريف دمشق.

وجاءت موافقة الوزارة خلال الاجتماع الذي جرى أمس مع مجلس إدارة "الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري"، لمناقشة المواضيع المدرجة في جدول أعماله، وفق ما ورد ضمن صفحة "وزارة الإسكان" على "فيسبوك".

وخلال الاجتماع، تم منح الترخيص الأولي لـ7 شركات تطوير عقاري، وهدّد وزير الأشغال العامة والإسكان سهيل عبد اللطيف، بإلغاء ترخيص شركات التطوير العقاري التي لا تبدأ تنفيذ مشروع سكني خلال سنة من منحها الترخيص النهائي.

وفي مطلع نيسان 2019، كشف رئيس مجلس إدارة "مؤسسة ألتون للتطوير والاستثمار العقاري" سليم جرجس ألتون عن بدء خطوات تنفيذ مشروع عقاري سياحي "ضخم" في منطقة معربا بريف دمشق، سيضم نحو 80 ألف شقة سكنية.

وذكر ألتون لـ"الاقتصادي" حينها، أن المشروع سيقام على مساحة تفوق 500 ألف متر، وسيضم مول وفندقاً ومشفى والعديد من الخدمات الأخرى، مبيناً أن الشركة تجهّز المخططات وتحاول الحصول على التراخيص للمباشرة بالمشروع قريباً.

ويبلغ عدد شركات التطوير العقاري حالياً 57 شركة، بينما سجل عدد مشروعات التطوير العقاري 25 مشروعاً في سورية، حسبما قاله مدير هيئة التطوير العقاري أحمد حمصي مؤخراً.

ولم يتم البدء بأعمال أي منطقة تطوير عقاري على أرض الواقع حتى تاريخه، بحسب كلام وزير الإسكان حزيران 2019، معيداً ذلك للأزمة ولأسباب متعلقة بالوزارة، وأخرى متعلقة بالمطورين أنفسهم، فليس جميعهم جادين أو من أصحاب الاختصاص.

ويلتزم المطور العقاري بدراسة، وتنفيذ كامل البنى التحتية (الحدائق، الطرق، شبكة الإنارة، شبكة الصرف الصحي) ضمن حدود منطقة التطوير، ووفق المخطط التنظيمي المصدّق أصولاً.

ويجري العمل حالياً على تعديل قانون التطوير والاستثمار العقاري رقم 15 لـ2008، بما يضمن توفير صلاحيات أوسع للمطورين العقاريين، منها السماح لهم باستملاك بؤر من مساحة مشروع التطوير العقاري بنسبة لا تتجاوز 10% من مساحته الكلية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND