مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

استقر الدولار مقابل الجنيه الإسترليني عند 1,2956 دولاراً



الاقتصادي:

 

تراجع الدولار الأميركي خلال تعاملات اليوم الثلاثاء أمام سلة من العملات الرئيسية بفعل تدني الآمال في إبرام اتفاق تجاري أولي بين الولايات المتحدة الأميركية والصين.

وبحسب وكالة "رويترز"، فإنه تم تداول الدولار عند 1,1074 دولاراً لليورو في آسيا بعد أن تراجع لأدنى مستوى خلال أسبوعين تقريباً، وتراجع الدولار الأميركي قليلاً إلى 108.62 ين، عقب انخفاضه 0.09% يوم الإثنين.

بالمقابل، لامس اليوان الصيني أدنى مستوى له خلال أسبوعين مقابل العملة الأميركية في ظل شكوك بشأن مساع لإنهاء الحرب التجارية بين أميركا والصين.

واستقر الدولار مقابل الجنيه الإسترليني عند 1,2956 دولاراً، قرب أدنى مستوى في شهر، بعد تلقي الإسترليني دعماً من استطلاعات للرأي تشير إلى تحقيق حزب المحافظين الحاكم انتصاراً في الانتخابات القادمة.

وبقي مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية عند 97.808 قرب أدنى مستوى خلال أسبوعين.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن الصين متشائمة بشأن الموافقة على اتفاق قريب بين أكبر اقتصادين في العالم، ما تسبب بتلقي الدولار ضربة يوم الإثنين.

وكانت هناك توقعات كبيرة بأن الولايات المتحدة الأميركية والصين ستوقعان ما يسمى باتفاق "المرحلة واحد" خلال نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري لخفض التصعيد في حربهما التجارية المستمرة منذ 16 شهراً.

وفرضت كل من أميركا والصين رسوماً جمركية على سلع كليهما، وذلك عبر خلاف مستمر بشأن ممارسات التجارة الصينية التي تقول الحكومة الأميركية إنها غير عادلة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND