حكومي

آخر مقالات حكومي

أرجع الخبير الخلل إلى الأجهزة الرقابية



الاقتصادي – سورية:

 

قال الأستاذ بكلية الاقتصاد في "جامعة دمشق" شفيق عربش، إن الرقم الذي تم الإعلان عنه من قبل "وزارة المالية" حول عدد المحجوز على أموالهم، رقم صغير أمام كل ما يجري من فساد.

وأكد عربش وجود "مئات القصص من الفساد ليست وليدة اللحظة إنما متجذرة منذ زمن، ولم يحاسب عليها أحداً الحساب الذي يستحق، حتى يتشكّل لديه رادع على مدار الأيام"، وفق ما نقلت عنه صحيفة "تشرين".

وأرجع الخبير الخلل إلى منظومة الإدارة العامة، والأجهزة الرقابية التي لم تقم بواجبها كاملاً، بحسب قوله، حيث إنها تتبع وترتبط بـ"رئاسة مجلس الوزراء"، مؤكداً وجوب تبعيتها إلى "مجلس الشعب".

وتساءل عربش "هل يعقل أنه منذ عام 1987 إلى الآن لم يحاسب أي وزير في مجلس الشعب"، مؤكداً أن تبعات الفساد تشمل كل الناس باختلاف شرائحهم وتؤدي إلى الإحباط والتهرب الضريبي، والغضب وضعف الانتماء لدى المواطن.

من جانبه، أوضح رئيس محكمة الاستئناف التجارية حسام رحمون لنفس الصحيفة أن الحجز إجراء احترازي لحفظ المال العام ريثما تنتهي التحقيقات، وتثبت أو تنفي عنه التهمة، كما يحق له رفع دعوى وحتى الطعن بالقرار لكن في نهاية التحقيقات.

وأصدرت "وزارة المالية" 538 قراراً بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لنحو 10,315 شخصاً، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أيلول منه، أي خلال 9 أشهر.

وقال معاون وزير المالية بسام عبد النبي، إن قيمة الأموال التي تمت المطالبة بها عبر هذه القرارات سجلت 1.8 مليار ليرة، منوهاً بأن العديد من القرارات لا تنص على مبالغ محددة مطلوبة لقاء الحجز.

وقبل أشهر قليلة، صرّح رئيس الوزراء عماد خميس مؤخراً بأنه يتم حالياً التدقيق في ملفات فساد كبيرة جداً، وأن "الأسابيع القليلة القادمة ستكشف محاسبة أسماء مفاجئة".

وكان من بين الأسماء التي صدر بحقها قرار الحجز الاحتياطي، وزير التربية السابق هزوان الوز، ورئيس "الاتحاد العربي السوري لكرة القدم" السابق فادي الدباس، ومحمد سامر الملحم أحد مؤسسي "شركة المتحدة للاستثمارات الصناعية" وزوجاتهم.

وجرى أيضاً الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ"شركة أنس الفتال وشريكه محمد أسامة الفتال"، وأموال عضو "غرفة صناعة دمشق وريفها" أنس محمد عزيز الفتال، ومدير "شركة فتال للأعمال التجارية" محمد حاتم محمد عزيز الفتال.

وأصدرت المالية قراراً بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لكل من "شركة إيبلا الدولية للإنتاج والتوزيع الفني" وهي إحدى الشركات المنتجة لمسلسل "دقيقة صمت"، وأموال مالكها هلال عبدالعزيز أرناؤوط.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND