حكومي

آخر مقالات حكومي

استقبل المشفى 9 آلاف مريض سرطان في 10 أشهر



الاقتصادي – سورية:

 

قال مدير عام "مشفى البيروني الجامعي" بدمشق إيهاب النقري، إن المشفى ينفق 6 مليارات ليرة سورية سنوياً على بند الأدوية فقط، دون التجهيزات الجراحية وغيرها من المستلزمات، لافتاً إلى أن الأدوية والعلاجات جميعها مجانية ضمن المشفى.

وأضاف النقري لصحيفة "الوطن"، أنه يتوافر 75% من الأدوية الورمية حالياً، وذلك عن طريق "شركة فارمكس"، إضافة إلى تأمين بقية الأدوية غير الورمية عبر "وزارة الصحة".

وكشف النقري عن العمل على مشروع لتوسعة مشفى "البيروني" بحرستا بعد توقفه منذ 2012، بكلفة تفوق مليار ليرة، وتم إنجاز 60% منه، ومن المقرر أن يتسلم المشفى المشروع في أقل من عام.

وذكر أن المشفى استقبل 9 آلاف حالة مصابة بمرض السرطان خلال الأشهر الـ10 الأولى من 2019، مقارنة مع 12 ألف حالة ورمية خلال العام الماضي، مضيفاً أن المشفى يستقبل نحو 700 مراجع يومياً، ويصل في يوم الأحد إلى 1,000 مراجع.

وكشف "مشفى البيروني الجامعي" في نيسان الماضي، عن وجود نقص في الأدوية السرطانية لديه بنسبة 20%، ما يستدعي شراء المريض الأدوية والجرعات على حسابه في بعض الأحيان من الخارج، والتي تكون أسعارها مرتفعة بالنسبة له.

وأُحدث مشفى البيروني في حرستا عام 2006، لمعالجة الأورام وتقديم الخدمات التشخيصية مجاناً، إضافة إلى الخدمات التعليمية في تدريب الكوادر الطبية والتمريضية.

وخلال الأزمة، افتتحت "وزارة التعليم العالي"، التي يتبع لها المشفى، قسماً آخر له ضمن المزة بدمشق، لصعوبة الوصول إلى المشفى في حرستا بريف دمشق.

وتجاوزت قيمة الأدوية العلاجية لمرضى الأمراض المزمنة والسارية، التي أمّنتها "وزارة الصحة" العام الماضي 117 مليار ليرة سورية، وفقاً لكلام مديرة الأمراض السارية والمزمنة في الوزارة هزار فرعون.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND