مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

تخوف الدندن من امتصاص السوق لهذه الزيادة



الاقتصادي – سورية:

وسام الجردي

 

قال عضو "مجلس الشعب" مجيب الرحمن الدندن إن الزيادة على الرواتب الأخيرة أتت لتخفيف الوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه المواطن وبشكل خاص الموظف، مطالباً القطاع الخاص بالالتزام الأدبي لرفع رواتب موظفيه أيضاً.

وتخوف الدندن في حديثه لـ"الاقتصادي" من امتصاص السوق لهذه الزيادة، مطالباً أن يكون هناك اهتمام بوضع إجراءات لتحسين القدرة الشرائية لليرة، وضبط الأسواق من خلال المراقبة الفعالة للجهات الرقابية تحديداً من قبل "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك".

وأضاف "الزيادة التي جرت على رواتب المدنيين والعسكريين جيدة ومقبولة كخطوة مبدئية وأتت في وقتها، لكن تحسين القوة الشرائية لليرة مقابل الدولار أهم من زيادة الرواتب".

وأصدر الرئيس بشار الأسد 21 تشرين الثاني 2019 المرسوم التشريعي رقم 23 للعام 2019، القاضي بزيادة 20 ألف ليرة سورية على الرواتب والأجور الشهرية للعسكريين والمدنيين، بعد دمج التعويض المعيشي الحالي مع أساس الراتب المقطوع ليكون جزءاً منه.

كما أصدر الرئيس المرسوم التشريعي رقم 24 للعام 2019 القاضي بزيادة 16 ألف ليرة سورية لأصحاب المعاشات التقاعدية من عسكريين ومدنيين أيضاً بعد إضافة التعويض المعيشي لمعاشهم التقاعدي.

وأكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف نداف في تصريح له فور صدور مرسوم زيادة الرواتب، أن الوزارة تتابع حركة البيع والشراء في الأسواق، وأوعزت إلى مديرياتها بكافة المحافظات تكثيف الرقابة على المحلات التجارية لكي لا يحاول بعض ضعاف النفوس العبث بقوت المواطن واستغلال هذه الزيادة لرفع الأسعار أو الغش أو الاحتكار أو التلاعب بالمواصفات والنوعية.

وشدد على أن "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" ستقوم بالتصدي بحزم لكل من تسوّل له نفسه رفع أسعار أي مادة أو سلعة غذائية أو استهلاكية، والخروج عن الأسس والقرارات الناظمة لعملية التسعير والالتزام بما يصدر عن الوزارة من قرارات ناظمة لتنشيط عملية البيع والشراء وطرح المواد بالأسواق بأسعارها الطبيعية والمنطقية.

وهذه ليست الزيادة الأولى على الرواتب خلال 9 سنوات، حيث صدر المرسوم 40/2011 القاضي بزيادة الرواتب والأجور الشهرية المقطوعة بمبلغ 1,500 ليرة للراتب المقطوع، والمرسوم 38/2013 الذي زاد الرواتب والأجور الشهرية بنسبة 40% على الـ10,000 الأولى، و20% 10,000 الثانية، و10% على الـ10,000 الثالثة، والمرسوم 13/2016 الذي أضاف 7,500 ليرة كتعويض معيشي، وفي 2018  صدر مرسومان تشرعيان يقضيان بزيادة رواتب الجيش السوري، شملت العسكريين الحاليين والمتقاعدين.

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND