تنمية

آخر مقالات تنمية

يجري حالياً إنتاج 800 ألف عدو حيوي الكربتوليمس للحمضيات



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي" العمل على تقنية تتضمن إنتاج أعداء حيوية محلياً لمكافحة الآفات الزراعية، مبيّنةً أن استخدام طرق الوقاية الحيوية الطبيعية يوفر 300 ألف دولار سنوياً تنفق لشراء المبيدات غير الكيماوية.

وبيّن مدير وقاية النبات في الوزارة فهر المشرف لصحيفة "الثورة"، أنه يتم حالياً إنتاج 800 ألف عدو حيوي (الكربتوليمس)، لمكافحة الحشرة القشرية التي تصيب الحمضيات.

وأشار المشرف إلى أن عملية إكثار تلك الأعداء الطبيعية تتم في مخابر ومعامل المديرية، كاشفاً عن العمل أيضاً على إنتاج 6 أعداء حيوية جديدة للخضار بمختلف أنواعها، بالتزامن مع إنتاج الأعداء الحيوية للحمضيات.

ولفت مدير وقاية النبات إلى أن الأعداء الحيوية التي يتم إنتاجها حالياً تحقق إنتاجية عالية في القضاء على الآفات الزراعية، ويكون الإنتاج نظيف خال من المواد الكيماوية الضارة.

وأضاف أن طرق الوقاية الحيوية الطبيعية تعد اقتصادية في مكافحة الآفات الضارة، حيث تزداد فعاليتها مع مرور الزمن وخاصة على الأشجار والنباتات المعمرة، لأنها طريقة ذاتية التكاثر، بعكس المبيدات الكيميائية التقليدية التي تنخفض فعاليتها مع الزمن.

وقبل أسابيع، كشف وزير الزراعة أحمد القادري عن الترخيص لشركتين إسبانية وإيطالية، من أجل منح شهادات الاعتمادية (وهي بمثابة شهادة جودة عالمية)، والتي تساعد على دخول المنتجات الزراعية إلى الأسواق الخارجية.

وجرى اختيار الحمضيات مبدئياً لتطبّق عليها شهادة الاعتمادية، على أن يتم لاحقاً تطبيقها على التفاح، ثم يتسع الأمر تدريجياً حتى يشمل المنتجات الزراعية كافة، بحسب تصريح حديث لمدير "هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات" إبراهيم ميده.

وتتضمن الخطة التسويقية التي تعمل عليها الهيئة لتصدير الحمضيات والمنتجات الزراعية، تطبيق نظام الاعتمادية المكوّن من 3 مراحل، وهي اعتمادية المزارع والحقول، واعتمادية مراكز الفرز والتوضيب، واعتمادية الشركات المصدّرة.

والهدف من اعتماد المزارع السورية عالمياً، وحصول أي مزرعة أو مركز توضيب على شهادة اعتمادية، هو أن يصبح بإمكانه تسويق الحمضيات وإبرام عقود تصديرية، وتركز في مضمونها على الابتعاد عن الأسمدة وطرق مكافحة الآفات الكيماوية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND