آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

نحن جميعاً نواجه الحياة بأساليب مختلفة



الاقتصادي – خاص:

 

يرى المخرج ورسام الكارتون الأميركي غاري ترودو، أن الصراع من أجل الاستمرار بالحياة هو الأساس الأول الذي يدفع الإنسان بقوة إلى الصبر أمام المصاعب وتعلم كيفية المواجهة للوصول إلى الضوء الخفيف الموجود في نهاية الطريق، وقطف النجاح رغم كل الظلام الذي يحاصر الدرب.

في 2017، وقف ترودو على منبر "جامعة ماكولاي" الأميركية، ليقدم خلاصة تجاربه في الحياة للطلاب ويحفزهم على التقدم والتعاطف مع الآخرين وصناعة غدٍ جميل، بخطاب كان نصه:

عندما تجدون أنفسكم في طريق آخر غير الذي تتوقعون الوصول إليه، سترون رغم ظلام المجهول الذي تسيرون عبره، ضوءاً خفيفاً، لو صوبتم تركيزكم نحوه وأعطيتموه الاهتمام، ستوف يتضح أكثر ويزداد لمعاناً ويصبح من الممكن حينها تحديد ما ينبغي فعله، لكن السر يكمن هنا في استمرار المحاولة.

وكل ما بالأمر أن تقاتلوا لتبقوا موجودين وعلى قيد الحياة، وقادرين على التحرك، والمقاومة لرؤية ضوء النجاح في آخر النفق، ومواجهة المفاجآت والصعوبات بهذا الأمل.

وبالطبع نحن جميعاً نواجه الحياة بأساليب مختلفة، كأننا نلعب البيسبول كل بطريقته، والصعوبات التي تمرون بها ستجعلكم أكثر انتباهاً وتيقظاً، لكن ينبغي ألا تنسوا النظر إلى صراعات الآخرين والتعاطف معها، لأن العدالة غير موجودة في هذا العالم الذي نعيشون فيه، وإذا فقدنا التعاطف أيضاً، سيصبح من الصعب العيش في عالم مليء بالغضب والشكوى.

وهذا الأمر يزداد صعوبة في العالم المتقدم الذي يتجه أكثر للعزلة، والاستقلالية الذاتية للفرد، ولم يعد كما كان في السابق بالنسبة لوجود الحتمية المجتمعية التي تفرض التوحد في الأهداف والانتماء، بحيث ترتبط مصلحة كل فرد بالآخرين، وهذا يخفف من قسوة غياب العدالة الإنسانية.

لذا أمنيتي النهائية لكم في حياتكم، هي الرؤية الواسعة والعميقة، لا تقعوا في الغفلة عما يحدث للناس حولكم، ولا تدعوا الحياة المتسارعة تسرقكم من عيش التفاصيل المهمة، ابنوا علاقات قوية مع الآخرين وحافظوا عليها، لأنها ستدعمكم بشكل حقيقي وتسعدكم بقية حياتكم.

وتذكروا إينما كنتم، أنتم مني يصنع القادم، فإذا كنتم تزرعون فقراً وتعباً وأرقاً، سيصبح من الصعب عليكم العثور على ما تصبون إليه أما إذا زرعتم حلمكم وقوتكم، ستحصلون عليها بشكل ملموس، ببساطة لأن ما ترونه وتعملون لأجله، تنالونه.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND