تنمية

آخر مقالات تنمية



 الاقتصادي سورية ـ متابعة:

علق العضو في "مجلس الشعب" أنس محمد الشامي عضويته عن "مجلس الشعب السوري"، وذلك نتيجة الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تيعشها محافظة حلب مطالبا فك الحصار عن مدينة حلب.

وكتب الشامي عبر صفحته الشخصية في الـ "فيسبوك": "أحبتي وأهلي وإخواني أبناء حلب الشهباء حلب العزة والكرامة، لضعفي وقلة حيلتي برغم سعي الدؤوب لفك الحصار وعجزي، أعلن تعليق عضويتي في مجلس الشعب ريثما يفك الحصار عن بلدي، وهذا لا يعني أن أتخلى عن مسؤوليتي في خدمتكم بل أضع نفسي بتصرفكم، عشتم وعاشت سورية".

ويبلغ عدد أعضاء "مجلس الشعب" عن مدينة حلب 52 شخص، ويعتبر النائب أنس محمد الشامي من بين هؤلاء لكن من فئة المستقلين.

وكان رئيس "مجلس الوزراء" وائل الحلقي، قد أوضح سابقا، أن الحكومة تتابع كل ما يجري من اجل تعزيز صمود المواطنين في المحافظات ولاسيما في مدينة حلب، وفي هذا الإطار تم تشكيل لجنة برئاسة وزير الصناعة لمعالجة الواقع التمويني والاقتصادي والخدمي لمحافظة حلب وتامين الإمدادات الغذائية والمشتقات النفطية والاستهلاكية والصحية والاغاثية لها بالتنسيق مع محافظ حلب.

ولفت الحلقي، إلى أن اللجنة التي ستبدأ عملها منذ اليوم أعطيت الصلاحيات الكاملة، لاتخاذ القرارات الفورية التي تلبي طموحات الأهالي في حلب، مؤكدا حرص الحكومة على توفير جميع الاحتياجات الأساسية للمواطنين في حلب عبر المتابعة الدائمة لقافلات الإمداد من مواد إغاثية وغذائية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND