حكومي

آخر مقالات حكومي

وافق المجلس على إعفاء المشتركين المدينين للاتصالات من الفوائد



الاقتصادي – سورية:

 

وافق "مجلس الشعب" في جلسته أمس الأحد على مشروعي القانونين المتضمنين تأسيس مصفاتي نفط، وتشارك فيهما شركة تابعة لـ"مجموعة قاطرجي"، وأصبحا قانونين.

وتضمن القانون الأول، تصديق اتفاقية الشركاء لتأسيس شركة مشتركة مساهمة مغفلة خاصة "شركة مصفاة الساحل"، لإنشاء وتشغيل وإدارة مصفاة لتكرير النفط المتكاثف.

والاتفاقية المذكورة موقّعة بين "وزارة النفط والثروة المعدنية" و"المؤسسة العامة لتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية" كطرف أول، وبين "شركة أرفادا البترولية" المساهمة المغفلة الخاصة والتابعة لقاطرجي، و"شركة ساليزار شبينغ" اللبنانية كطرف ثانٍ.

أما القانون الثاني، فتضمن تصديق اتفاقية الشركاء، لتأسيس شركة مشتركة مساهمة مغفلة خاصة "شركة مصفاة الرصافة"، لإنشاء وتشغيل وإدارة مصفاة لتكرير النفط الثقيل.

والاتفاقية الثانية موقعة بين "وزارة النفط والثروة المعدنية" و"المؤسسة العامة لتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية" كطرف أول، و"شركة أرفادا البترولية"، و"شركة ساليزار شبينغ" اللبنانية كطرف ثانٍ.

والقانون الثالث الذي وافق عليه البرلمان أيضاً، فيتضمن تصديق العقد المرفق الموقع 19 أيلول 2019، بين الجهات المذكورة، لتطوير وتوسيع مصب النفط بطرطوس، وإنشاء منظمة لنقل وإعادة تأهيل وصيانة منظومة نقل النفط القائمة وفقاً لأحكام العقد وملاحقه.

ويوجد في سورية مصفاتين لتكرير النفط، الأولى ضمن حمص وتديرها "الشركة العامة لمصفاة حمص" ووضِعت بالاستثمار 1959، والثانية ضمن بانياس التابعة لطرطوس وتديرها "شركة مصفاة بانياس"، مع وجود توجه لدى الوزارة لإنشاء مصفاة نفط ثالثة.

من جهة أخرى، أقر "مجلس الشعب" أيضاً مشروع القانون الخاص بإعفاء المشتركين المدينين لدى "الشركة السورية للاتصالات" من الفوائد المترتبة عليهم إذا بادروا إلى تسديد ديونهم سواء كان نقداً أم تقسيطاً.

وتصل قيمة الديون التي تسعى "وزارة الاتصالات والتقانة" لاستردادها إلى 23 مليار و713 مليون و384 ألفاً و125 ليرة سورية، لغاية الدورة الهاتفية الثالثة 2019، بحسب ما قاله مصدر في شركة الاتصالات لموقع "الاقتصادي" مؤخراً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND