آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

هل حصلتم على كل ما تريدون



الاقتصادي – آراء وخبرات:

خاص:

 

 

بحفل تخرج للطلاب في "جامعة هارفارد" عام 2016، قدم البروفيسور من الجامعة نفسها جيمس ريان، خطاباً توديعياً لطلابه، يدعو فيه الخريجين إلى التفكير بتغيير العالم الحقيقي الذي سيخرجون إليه، والمليء بالظلم والقهر، ويثق جيمس بقدرة العلم على تخليص الناس من الظلام الذي يحاصرهم، وكان نص الخطاب:

قد تكونوا قلقين بشأن العالم الذي أنتم على وشك العودة إليه، بعد الخروج من الجامعة، وأنا هنا لأقول لكم: هذه ليست فكرة سيئة، بكل جدية، تستمر التباينات والظلم القائم على الدخل والثروة والعرق في إضعاف نسيج عالمنا وأمتنا ومجتمعاتنا وهذا الأمر مثير للقلق.

ردكم على الظلم الاجتماعي وكل أشكال القهر والظلام، سيكون من خلال العلم الذي تلقيتموه، أنا متحيز لهذه الفكرة بالتأكيد، وأشد على أيديكم فيما اخترتم، لأنني مقتنع بأن التعليم هو الحل الوحيد طويل الأجل لهذه المشكلات الطويلة الأجل أيضاً.

لهذا السبب، أعتقد أنكم الأكثر حظاً، لأنكم ستعملون في مجال التعليم، وليس هناك من يدعو إلى أعلى، أو مجال أكثر فائدة أو مجدي للعمل فيه أكثر مما أنت فيه.

آمل أن تشعروا بالاستعداد التام والإلهام حيال المهام القادمة، لقد رأيت لديكم الشغف، والموهبة والالتزام بالعدالة الاجتماعية، وبينما أشعر بالحزن لأني أتكلم عن الوداع بيننا، إلا أنني أحس بالعزاء عندما أتذكر أنكم ستغادرون هذا المكان لجعل العالم أفضل.

والسؤال الذي ستواجهونه غداً، هل حصلتم على ما تريدون من الحياة، بالرغم من كل شيء؟  عبارة "كل شيء" بالنسبة لي، تجسد تماماً الاعتراف بالألم وخيبة الأمل التي تشكل حتماً حياة كاملة، ولكن أيضاً الأمل في أن الحياة، مع ذلك، توفر إمكانية الفرح والرضا.

وادعائي هو إذا كنتم تسألون بانتظام: ننتظر؟ لا يمكننا نحن على الأقل؟، كيف يمكننا المساعدة؟، وما المهم حقاً؟ بعد الإجابة عن هذه الأسئلة، يحين الوقت لتسألوا أنفسكم "وهل حصلتم على ما تريدون من الحياة بالرغم من كل شيء؟

إجابتكم عندها ستكون، بالطبع فعلنا. لربط كل ذلك معاً في حزمة واحدة، ولتوديعكم النهائي: أثناء مغادرتكم وتوجهكم إلى عالم يحتاجكم بشدة، اسمحوا لي أن أُعرب عن خالص أملي واعتقادي بأنه: إذا لم تتوقفوا مطلقاً عن السؤال والاستماع إلى الأسئلة الجيدة، سوف تشعرون أنكم محبوبون على هذه الأرض، وعلى نفس القدر من الأهمية، سوف تساعدون الآخرين.

 

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND