تنمية

آخر مقالات تنمية

ستنشئ البلدان فريق عمل متعاون لاستكشاف الفرص التجارية والتقنية الاقتصادية



الاقتصادي – عربي:

 

أبرمت شركتا تأمين على الصادرات مصرية وإماراتية مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات التجارية والصادرات غير النفطية بين البلدين.

ووقع المذكرة كل من "شركة الاتحاد لائتمان الصادرات" التابعة لحكومة الإمارات، و"الشركة المصرية لضمان الصادرات" خلال منتدى الإمارات ومصر للتجارة والاستثمار.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تحفيز التجارة البينية بين البلدين عن طريق إبرام عقود إعادة التأمين لتبادل المخاطر بينها من دون اللجوء لأسواق إعادة التأمين العالمية والتي تشهد الكثير من التحفظات في الفترة الأخيرة لتغطية مخاطر التجارة في أسواق الدول الناشئة، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"

ونظم المنتدى "وزارة الاقتصاد الإماراتية" بالشراكة مع "مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج" و"مجلس الأعمال المصري الإماراتي"، بهدف تزويد الشركات المحلية في الإمارات ومصر بمعلومات السوق وبناء شبكات من التواصل بين الأعمال في البلدين.

وبوجب المذكرة، ستنشئ البلدان فريق عمل متعاون لاستكشاف الفرص التجارية والتقنية الاقتصادية، وبرنامج تدريب فني وورش عمل لتسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة للأسواق العالمية، وتأمين شركات التخصيم والتأجير التمويلي.

وقال وزير التجارة والصناعة المصري، عمرو نصار مؤخراً، إن حجم التبادل التجاري بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة يصل إلى نحو 3 مليارات دولار سنوياً.

وتستهدف الإمارات وصول استثماراتها في مصر إلى 14 مليار دولار خلال الأعوام الخمسة المقبلة، في ظل غنى السوق المصري بالفرص والقطاعات ذات الإمكانات الواعدة والقادرة على استيعاب الاستثمارات الإمارتية.

ووقّعت "شركة الاتحاد لائتمان الصادرات" في مايو (أيار) الماضي اتفاقية لإعادة التأمين مع المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات "ضمان"، وذلك لدعم نمو وتوسع الشركات المصدرة في الإمارات.

وتعمل الاتفاقية على زيادة التجارة بين الدول العربية والصادرات الإماراتية على المستوى العالمي بما يتماشى مع استراتيجية التنويع غير النفطية في الدولة وتحقيق رؤية 2021.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND