تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

أكد طيفور أن الموضوع يحتاج دراسة مطوّلة



الاقتصادي – سورية:

 

أكد معاون وزير التعليم العالي رياض طيفور أن السماح للمستنفدين بالتقدم للامتحان مقابل دفع مبلغ مادي موضوع قيد الدراسة حالياً، مبيّناً عدم وجود فترة زمنية محددة لإصدار القرار.

وأضاف طيفور في تصريح لإذاعة "شام إف إم"، أن الموضوع يحتاج دراسة مطوّلة ومرسوم لتعديل القانون قبل تطبيقه، دون أن يحدد عدد المواد التي سيسمح للمستنفد تقديمها، أو المبلغ المالي الذي سيفرض عليه.

وتابع، أنه يمكن للطلاب المستنفدين والمشمولين بأحكام المرسوم 69 عام 2019 بعد العودة إلى النظام الفصلي، تقديم كافة مقرراتهم المحققين لشروطها، ضمن الفصل الأول، سواء كانت من الفصل الأول أو الثاني.

وأصدر الرئيس بشار الأسد في 23 شباط الماضي المرسوم 69، وقضى بمنح دورات استثنائية وعام استثنائي (إضافي)، للطلاب العسكريين والمدنيين المستنفدين في مختلف مراحل الدراسة الجامعية.

وقبل صدور المرسوم، كانت "وزارة التعليم العالي" قد أعلنت إلغاء الدورة الاستثنائية (الإضافية) في الجامعات السورية للعام الدراسي 2018 – 2019، مبيّنةً أنه لم يعد هناك حاجة لوجودها، فيما سيتم إبقاء الدورة التكميلية فقط لطلاب سنة التخرج.

وتكون الدورة الإضافية (الاستثنائية) غير محددة بعدد مقررات معين وتشمل جميع السنوات لكنها تحتاج مرسوم رئاسي لتطبيقها، على عكس التكميلية المحددة بـ4 مواد حصراً لطلاب سنة التخرج وليست بحاجة مرسوم.

وأكد وزير التعليم العالي بسام إبراهيم نيسان 2019 وجود دراسة جدية لإصدار قرار يعطي الخيار للطالب المستنفد، في حال عدم صدور مرسوم، بأن ينتقل إلى التعليم الموازي ويعطى مدة زمنية إضافية، مبيّناً أن ذلك يتطلب تعديل القوانين والأنظمة الجامعية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND